القائمة الرئيسية

الصفحات

اسرع علاج للصداع العنقودي


علاج الصداع العنقودي


 يعرف الكثير من الناس الصداع النصفي وصداع التوتر. ولكن ماذا عن الصداع العنقودي؟ لماذا لا تستطيع المسكنات التقليدية التخلص منه؟ 

يعد الصداع العنقودي أحد أكثر أنواع الصداع إيلامًا، والسبب في تسميته "الصداع" هو أن الصداع متزامن ومتقارب، مما يسبب ألمًا شديدًا للأشخاص الذين يعانون.

 قد يعلم المريض أنه لا يوجد صداع خلال فترة الهدأة التي قد تستمر لأشهر أو سنوات، وبعد ذلك يتعافى الصداع العنقودي بشكل قوي ويمكن أن يحدث ثماني مرات في اليوم لعدة أسابيع أو شهور.


أعراض الصداع العنقودي

وبحسب تقارير خبراء، أفادت وكالة الأنباء الألمانية أن النوبة قد تستمر من 15 إلى 180 دقيقة وتتميز بألم شديد في عين واحدة أو حول عين على جانب واحد من الرأس.
في بعض الأحيان تكون الأعراض الأخرى مصحوبة بصداع عنقودي، مثل

  1.  العيون المائية 
  2. احتقان أو سيلان الأنف 
  3. احمرار العيون وتعرق وتورم العينين.

وفقًا للبيانات العلمية، من المرجح أن يعاني الرجال من الصداع العنقودي أكثر من النساء، وتبدأ العلامات الأولى في الظهور في أوائل العقدين الثاني والثالث.

هذا النوع من الصداع يمكن أن يسبب الكثير من الصعوبات للشخص الذي يعاني، ويبدو أنه دون سابق إنذار سيجبر الشخص على التوقف عن ممارسة الأنشطة اليومية والانسحاب من المواقف الاجتماعية.

لكن تظهر معظم النوبات في الليل بعد ساعة أو ساعتين من النوم، وتتكرر معظم النوبات في نفس الوقت كل يوم.


أسباب الصداع العنقودي

لن تسبب عوامل مثل التغذية أو الإجهاد أو التغيرات الهرمونية هذه الحالة.

في بعض الحالات، قد تسبب أنواع معينة من أدوية القلب صداعًا للأشخاص الذين يستخدمونها، ويمكن أن يؤدي التدخين والشرب إلى زيادة خطر تناول هذا الدواء. في حالات أخرى، يكون وراثيًا.


لحسن الحظ، بمجرد تشخيص الطبيب للصداع العنقودي، يمكن علاجه. عادة ما تستخدم الأدوية في مجموعة تريبتان لعلاج الصداع النصفي عن طريق الحقن أو رذاذ الأنف.


في الحالات الشديدة، قد يصف الطبيب أدوية أو الليثيوم لعلاج نقص الدورة الدموية، وهو ما يوصف عادةً للأشخاص المصابين بالاكتئاب. من ناحية أخرى، يفضل بعض الأطباء استخدام العلاج بالأكسجين، وهو علاج ناجح وآمن
في حالات نادرة، عندما تكون جميع العلاجات الأخرى غير فعالة، يجب على الأطباء إجراء التدخل الجراحي، أما مسكنات الألم التقليدية، فلا يمكنهم محاربة الصداع العنقودي لأنها تتطلب الكثير من الوقت لبدء العمل.
لأن الصداع العنقودي له تأثير سلبي على حياة المريض، إذا كنت تعاني من الاكتئاب أو الاكتئاب بسبب الألم المستمر، فمن المستحسن زيارة طبيب نفساني. يوصى أيضًا بتدوين الوقت والمدة والأعراض المصاحبة في ملاحظاتك ليقوم الطبيب بفحصها.

علاج الصداع العنقودي

لا يوجد علاج للصداع العنقودي. يهدف العلاج إلى تقليل شدة الألم وتقليل مدة الصداع ومنع النوبات نظرًا لأن ألم الصداع العنقودي يأتي فجأة وقد يختفي في غضون فترة زمنية قصيرة، فقد يكون من الصعب تقييم وعلاج الصداع العنقودي لأنه يتطلب أدوية سريعة المفعول.

قد تخفف أنواع معينة من الأدوية القوية الألم بسرعة أثبتت الحقائق أن العلاجات المذكورة أدناه هي أكثر الطرق الوقائية فعالية لعلاج الصداع العنقودي.


العلاج الحاد للصداع العنقودي

تشمل الأدوية سريعة المفعول التي يصفها لك طبيبك ما يلي:

  • الأكسجين.

 باختصار، يمكن أن يوفر استنشاق الأكسجين النقي بقناع راحة كبيرة لمعظم الأشخاص الذين يستخدمونه. يمكن الشعور بتأثير هذه العملية الآمنة وغير المكلفة في غضون 15 دقيقة.

بشكل عام، الأكسجين آمن وليس له آثار جانبية. ومع ذلك، فإن العيب الرئيسي للأكسجين هو الحاجة إلى حمل أسطوانة أكسجين ومنظم، مما قد يجعل العلاج أحيانًا غير مريح وصعب. هناك أجهزة محمولة صغيرة متاحة، لكن بعض الناس ما زالوا يعتقدون أنها غير عملية.

  • أدوية التريبتان.

عادةً ما يستخدم حقن سوماتريبتان (إيميتركس) لعلاج الصداع النصفي (الصداع النصفي) وهو أيضًا وسيلة فعالة لعلاج الصداع العنقودي الحاد.

  • اوكتريوتيد.

 أوكتريوتيد (ساندوستاتين) هو حقنة اصطناعية من هرمون الدماغ سوماتوستاتين، والتي يمكن أن تعالج بشكل فعال الصداع العنقودي لدى بعض الناس. ومع ذلك، بالمقارنة مع أدوية التريبتان، فهي أقل فعالية بشكل عام في تخفيف الألم ولها تأثير أبطأ.

  • تخدير موضعي.

إذا تم تطبيق التخدير الموضعي عن طريق الأنف (داخل الأنف)، مثل الليدوكائين، لبعض الأشخاص المصابين بالصداع العنقودي، فيمكن أن يخفف بشكل فعال الصداع العنقودي.

  • ثنائي هيدروإرغوتامين.

يمكن أن يكون حقن ثنائي هيدروإرغوتامين (D.H.E.45) مسكنًا فعالًا للآلام لبعض الأشخاص المصابين بالصداع العنقودي. يتوفر هذا الدواء أيضًا كرذاذ أنفي (داخل الأنف)، ولكن لم يثبت فعاليته في تخفيف آلام الصداع العنقودي.


العلاجات الوقائية للصداع العنقودي

يبدأ العلاج الوقائي في بداية نوبة الصداع العنقودي العرضية بهدف قمع النوبات.

يعتمد نوع الدواء الذي يجب استخدامه عادة على طول وانتظام النوبات. تحت إشراف طبيبك، يمكنك تقليل جرعة الدواء تدريجيًا بمجرد انتهاء مدة نوبة الصداع العنقودي العرضية وفقًا لتوقعاتك.

  1. حاصرات قنوات الكالسيوم.
  2. الكورتيكوستيرويدات.
  3. كربونات الليثيوم.
  4. إحصار العصب

تشمل الأدوية الوقائية الأخرى التي تُستخدم في الصداع العنقودي الأدوية المضادة للنوبات، مثل توبيراميت (توباماكس، وكيوودوكسي ممتد المفعول، وغيرها).


هل الصداع العنقودي خطير

نسبة كبيرة من الذين يعانون من الصداع العنقودي، قد يعانون من سوء في نفسيتهم شديدة قد تصل إلي حد الاكتئاب، وأفكار سيئة في أذي النفس.


الفرق بين الصداع العنقودي والعصب الخامس

ألم العصب الخامس هو الشعور بالألم في بعض الأعصاب من الوجه، وهو الم موجع جداً إذ يوصف كأنه طعنات بالسكين أو كانه صدمات كهربائية، 
وما  يؤثر على العصب الخامس هو الصداع العنقودي، وهو ما يحدث على فترات، واحياناً لا يصحاب الصداع اعراض أو الشعور بألم، وقد يصاحبة ألم بسيط حول العين، وهناك معتقدات لبعض الخبراء بأن هذا الألم هو أكثر وجعاً يشعر به الأنسان فى حياته، وان سبب هذا الصداع هو الضغط علي العصب.


علاج الصداع العنقودي بالكورتيزون

يتم استخدام حقن الكورتيزون فى علاج الصداع، حيث اثبت فاعليته فى التخفيف من الألم وعلاجه والتي قد تمد لمده طويله أكثر من اسبوعين، وبالطبع لا يتم استخدامه إلا تحت اشراف طبي.





reaction:

تعليقات