القائمة الرئيسية

الصفحات

سنفرة جلد الدجاجة


مرض جلد الدجاجه هو عبارة عن بثور صغيرة على الجلد لا تسبب الألم ولا تنتشر من شخص لآخر، ولكنها مرض جلدي مزعج ويمكن أن يسبب حكة خفيفة


سنفرة جلد الدجاجة

مرض جلد الدجاجة يمكن أن يسبب مظهرًا مزعجًا، والاسم بسبب البثور الحمراء والبيضاء التي تظهر على الجلد تشبه في شكل جلد الدجاج غالبًا ما تظهر الحطاطات الحمراء المصاحبة لمرض الدجاجة على الذراعين أو الوركين والفخذين، وقد تظهر أحيانًا على القدمين.


أعراض مرض جلد الدجاجة

يمكن أن تظهر أعراض مرض جلدي الدجاج في أي عمر، ولكنها تظهر عادةً في مرحلة الطفولة، وتميل إلى الاختفاء بعد سن الثلاثين وتشمل أعراض وعلامات التقرن عادةً:

  1. ارتفاع غير مؤلم في سطح الجلد، وعادة على الأطراف العلوية والفخذين وفوق الخدين.
  2. جلد جاف وسميك بالقرب من هذه الارتفاعات.
  3. مع اقتراب موسم الجفاف، ستزداد الأعراض سوءًا. الارتفاع الذي تراه يشبه ورق الصنفرة أو جلد الإوزة.


أسباب مرض جلد الدجاجة

  1. عوامل وراثية: ينتقل المرض من الآباء إلى الأبناء عن طريق الوراثة، فإذا كان هناك تاريخ عائلي، تزداد فرصة الإصابة.
  2. وجود عيوب جلدية: خاصة في فتحات بصيلات الشعر السطحية، فانتشار المرض يعتمد على قوة جهاز المناعة ومقاومته للمرض.


عوامل الخطر للإصابة بمرض جلد الدجاجة

يمكن لبعض عوامل الخطر أن تزيد من الإصابة بأمراض جلد الدجاج، ويمكن أن ترضي هذه العوامل الشخص دون الإصابة بالمرض، ولكن وجودها قد يحفز المرض، وتشمل هذه العوامل:

  1. البشرة الجافة.
  2. التهاب الأنف التحسسي.
  3. البدانة.
  4. الميلانوما، وهو سرطان جلدي شديد الخباثة.
  5.  الإكزيما.
  6.  السماك الجلدي.


أقرأ ايضاً عن علاج جلد الوزة


الوقاية من مرض جلد الدجاجة

يمكن اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية لحماية الجلد من أمراض جلد الدجاج، ومنها:

  1. الاستحمام البارد: تجنب الماء الساخن الذي يجفف الجلد ويسبب الأمراض الجلدية المختلفة.
  2. لا تستخدمي مستحضرات التجميل القاسية على الجلد: يجب تجنب الصابون الذي يحتوي على مواد كيميائية يمكن أن تضر الجلد.
  3. ترطيب البشرة: باستخدام مرطب خفيف على البشرة دون تجفيفها، من الأفضل اختيار أفضل مرطب للبشرة بناءً على نصيحة الطبيب.


علاج مرض جلد الدجاجة

لم يتوصل الأطباء بعد إلى علاج فعال بنسبة 100٪ لهذا المرض، لكن يمكن للأطباء استخدام بعض العلاجات لتقليل حدته، مثل:

  1. المزيل الموضعي: يمكن لهذه المركبات أن تزيل الجلد الميت من المنطقة المصابة، وعادة ما تحتوي هذه المركبات على حمض ألفا هيدروكسي، وحمض اللاكتيك، وحمض الساليسيليك أو اليوريا، وبعد الاستخدام قد يسبب احمرار الجلد أو الشعور بالحرقان، لذلك لا ينصح به للأطفال.
  2. الرتينويدات الموضعية: مثل فيتامين أ الذي يساعد على منع انسداد بصيلات الشعر، والأدوية التي تحتوي على مركبات فيتامين أ: تريتينوين وتازاروتين، فهذه المنتجات قد تسبب تهيجًا واحمرارًا وتقشرًا للجلد، وللحوامل أو الحوامل يجب على النساء تجنب استخدام هذه المجموعة من الأدوية.
  3. العلاج بالليزر: يمكن أن تساعد هذه الطريقة في علاج الاحمرار الشديد والالتهاب في المنطقة، وعلى الرغم من أنه لا يمكن علاجه، إلا أنه يمكن أن يوفر حلاً مريحًا عندما لا يتم تخفيف الأعراض بالكريمات والمستحضرات، وقد يحتاج المريض إلى عدة علاجات بالليزر للتعافي.


سنفرة جلد الدجاجة  باحماض الفواكه للجلد الميت والحبوب

تعتبر أحماض الفاكهة من بين المقشرات الكيميائية المعتدلة التي تؤثر على الجلد من خلال اختراق وتفكيك الطبقة العليا من الجلد ، مما يسهل إزالة الخلايا السطحية الميتة والمتضررة ، ويعرض الطبقة السفلية التالية لها ، وهي أكثر صحة وأصغر سنا، تجديد الخلايا عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين مما يساهم في القضاء على التجاعيد والخطوط الدقيقة المرتبطة بتقدم البشرة في السن والحصول على مظهر أكثر شبابًا.


نتائج مقشر جلد الدجاجه  باحماض الفواكه

  • التخلص من الجلد الميت.
  • تجديد خلايا البشرة.
  • مكافحة شيخوخة البشرة.
  • توحيد لون البشرة.

reaction:

تعليقات