القائمة الرئيسية

الصفحات

الشخصية الحساسة في علم النفس وعلاجها

علاج الشخصية الحساسة

في علم النفس، مصطلح "الشخصيات الحساس" في "HSP" يستخدم لوصف الشخص الأكثر تأثراً بالمحفزات الخارجية.و هي صفات  مثل الألوان والأصوات والأفعال، لديهم استجابات عاطفية قوية، وعادة لا يعبر الأشخاص الحساسون عن مشاعرهم أو أدائهم، ويكونون عرضة للتهيج والتعب وعدم القدرة على التكيف في بيئات مختلفة، وعادة ما تكون الشخصية الحساسة الملاحظة أقوى من غيرها، وحوالي 15-20٪ من الناس لديهم شخصية حساسة، وهي خاصية وراثية تبدأ بالظهور في الطفولة و اليوم سوف نتحدث عن التعامل مع الشخصية الحساسة في علم النفس و سمات الشخصية و اضطراب الشخصية و عيوب الشخصية الحساسة 

والشخصية الحساسة يمكن توجيهها حين ثبات ومنها انواع الشخصية الحساسية 


  • الشخصية القلقة
  • الشخصية النرجسية 
  • وتعتبر سرعة البكاء من سمات الشخصية الحساسة 


 أهم خصائص الشخصية الحساسة في علم النفس

 تتمتع الشخصية الحساسة بسلسلة من الخصائص التي يمكن التعرف عليها من خلالها وهي:


  • كثرة التقلبات المزاجية والتحفيز وسرعة الإثارة.

  •  مقاومة لتغيير أنماط الحياة وغير قادرة على التكيف بسهولة.

  • ابق عاطفيًا مع الآخرين، مما يؤدي عادةً إلى الانطواء.

  • التعرض المفرط لتحديات جسدية، مثل آلام المعدة وعدم القدرة على النوم.

  • غالبًا ما تحدث المنخفضات والاكتئاب المختلفة.

  • الحفاظ على مستوى عالٍ من اليقظة ضد الأخطاء المحتملة والخوف المستمر من ارتكاب الأخطاء.


هل الشخصية الحساسة مرض نفسي؟


سأل أحدهم، هل الأشخاص الحساسون هم مرض عقلي؟ لا تزال هذه حالة طبيعية والعديد من أنماط الشخصية التي يعاني منها الناس. في الواقع، لا يمكن اعتبار الشخصية الحساسة مرضًا عقليًا لأنها شخصية شديدة الضعف، ولكن هذا الضعف لا علاقة له بأعراض المرضى النفسيين، مثل: الأرق والقلق الشديد، على الرغم من صعوبة التعامل مع الشخصية شديدة الحساسية أحيانًا، إلا أنها يمكن أن تكون شخصية متوازنة دون التسبب في مشاكل نفسية.


بشكل عام، تتمتع النساء بنسبة شخصية حساسة أعلى من الرجال لأنهن أكثر حساسية للأحداث والأمثال، وأكثر تعاطفا، وأكثر عرضة للذكريات والأحداث السلبية، وخاصة أحداث الطفولة السلبية، وهذه الأحداث لا يزال هذا الأمر متجذرًا في عقل الشخصية الحساسة، ولكن على الرغم من كل هذه التحديات، لا يمكن اعتبار الشخصية الحساسة مرضًا عقليًا. لكن هذه شخصية ذات عواطف وتقلبات مختلفة،


علاج الشخصيه الحساسه فى علم النفس و كيفية التعامل مع الشخصية الحساسة 


علاج الشخصية الحساسة في علم النفس هو في الأساس نوع من العلاج السلوكي الذي يعتمد على سلوك الشخصية ويوجهها إلى العديد من الأنشطة والأفعال الضرورية، وهذه الأنشطة والإجراءات ستقلل من الحساسية وتجعل الأمور سلسة. بدون مضاعفات فإن أهم طرق علاج الشخصية الحساسة هي كما يلي:


  • يعد تنظيم وقت النوم أحد أهم الطرق لتقليل التقلبات المزاجية للأشخاص الحساسين. وذلك لجعل صاحب الأشخاص الحساسين ينامون في وقت محدد كل ليلة تقريبًا. بالإضافة إلى الاستيقاظ في وقت محدد، لا تخاطر بترك الليل الطويل يشعره بالسوء. يمكن للطرق السلبية والأفكار المنعزلة في الصباح أن تضمن التحكم المنظم في الساعات المهمة في الجسم، ويمكن القيام بذلك عن طريق إيقاف تشغيل جميع الأجهزة الإلكترونية (خاصة الهاتف) قبل الذهاب إلى الفراش والبدء في القراءة أو مشاهدة الأفلام أو عمل الأشياء المفضلة قبل النوم نشاط لتنظيم النوم


  • النوم الكافي من أهم الخطوات في علاج الشخصية الحساسة، لأن الانفعالات العصبية والتهيج وردود الفعل غير المتوازنة تبدأ من وقت قلة النوم، ولهذا السبب يجب أن تنام سبع ساعات على الأقل في اليوم لمساعدة الحواس على الهدوء وتقوية القدرة على التكيف مع احتياجات الحياة الخارجية وزيادة الانتباه مما يقلل بحد ذاته من فرط الحساسية للشخصية الحساسة ويقلل من حدة التقلبات المزاجية.


  • تجنب سبب التداخل يعني التخلص من الضوضاء الشديدة والمتوسطة سواء في المنزل أو في بيئة العمل، فالضوضاء ستزيد من حساسية وعاطفة الشخصية الحساسة، ولا تجلس في الأماكن ذات الأصوات القوية والتداخل مع الضوء العالي وكثير من الناس، وابحث عن مكان هادئ للتفكير والتفكير دون انقطاع. هذا من منطلق احترام الذات واحترام الحساسية النفسية


  • يساعد إعداد جدول الأعمال للمهام اليومية مسبقًا على تكييف الشخصية الحساسة مع ما يحدث، وبالتالي تقليل حدة التوتر والضغط، والمساعدة في إكمال المهام بسرعة، وتقليل المشاعر التي قد تنشأ إذا لم يتم التخطيط للمهام مسبقًا.


  • تبتلى الشخصية الحساسة بأشياء خفية لا يتأثر بها الآخرون، لذلك يمكنك التخفيف من هذا الانزعاج عن طريق تدليل نفسك وتقديم الهدايا والمكافآت مقابل ذلك. على سبيل المثال، يمكنك الذهاب إلى مدينة الألعاب؛ من أجل المتعة أو إحضار هدية رائعة تسعد الروح، ويمكن أن تكون هذه الهدية من الأشياء المبهجة التي تثير المرح والمتعة وتزيد من الطاقة الإيجابية.


  • الراحة الكافية مهمة جدًا للشخصية الحساسة، ويمكن أن تساعدهم في التغلب على التحديات التي يوجهونها أثناء النهار، لذلك من الأفضل الحصول على فترات راحة منتظمة ومنتظمة والراحة في غضون ساعات قليلة بعد الإرهاق، خاصة بسبب التعب الشديد. يجعل صاحب الشخصية الحساسة سريع الانفعال وغير قادر على التحكم في سلوكه وانفعالاته بشكل صحيح.


  • بالنسبة للشخصية الحساسة، فإن الحاجة إلى البقاء في مكان هادئ ومريح دون إزعاج الصوت والصوت من أهم الاحتياجات، خاصة وأن الضجيج يمكن أن يتسبب في توترهم وسرعة الانفعال وعدم الانتباه. وتزيد من شدة ضعفهم مما قد يؤدي إلى انفعالات مفرطة وفشل في تحقيق وزيادة اللبس، ولهذا السبب يفضل الابتعاد عن التجمعات والأماكن التي لا يمكن السيطرة على الضوضاء فيها.


  • للقضاء على الأصوات المزعجة والأصوات المزعجة التي لا يمكن السيطرة عليها في مكان هادئ، يمكنك ارتداء سماعات عازلة للصوت، كما يمكنك تشغيل موسيقى هادئة أو أي شيء يجعل عقلك مرتاحًا، لأن هذه الطريقة تضمن عدم دخول الشخصية الحساسة إليها للأجواء غير المريحة، من الأفضل إيقاف تشغيل المكالمة أثناء الراحة؛ اجعل الناس هادئين تمامًا وتأكد من عدم وجود أي إزعاج


 

reaction:

تعليقات