فوائد زيت جوز الهند البكر للأكل

زيت جوز الهند البكر للأكل

زيت جوز الهند من المواد التي تحوي العديد من العناصر الغذائية المختلفة، كما أن له العديد من الفوائد على جسم الإنسان والتي يجهلها العديد من الناس، ولذلك في هذا المقال سوف نتعرف على فوائد زيت جوز الهند البكر للأكل، وهل أكله آمن أم لا، وكيف الاستفادة منه فيما يلي.

فوائد زيت جوز الهند للأكل

إن تناول زيت جوز الهند العديد من الفوائد التي تعود على الجسم، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:
  1. انقاص وزن الجسم، وذلك حيث أن لزيت جوز الهند تأثير قوي وفعال على حرق الدهون وبالأخص تلك التي تتواجد في منطقة البطن، فإن تناول معلقة واحدة يوميا من زيت جوز الهند يعزو من امتصاص العناصر الغذائية المختلفة في الجسم وانقاص الوزن الزائد أيضا.
  2. تقوية المناعة، حيث أن لزيت جوز الهند قدرة كبيرة في محاربة البكتيريا التي تسبب العدوى، ولذلك فإن تناوله بشكل دوري مستمر يؤثر على الجهاز المناعي بشكل ايجابي ويقويه.
  3. الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وذلك بسبب عدم احتواء زيت جوز الهند على الكوليسترول الضار والدهون المهدرجة، ويرفع أيضاً مستوى الكوليسترول الجيد في الجسم، مما يحفظ صحة القلب والشرايين.
  4. يساعد زيت جوز الهند على بناء العضلات، وهذا ما قد أظهرت بعض الأبحاث أن 
  5. بجانب قدرة زيت جوز الهند على حرق الدهون فانه ايضا يدخل في عملية تكون العضلات وتعزيزها، ولذلك تجد أغلب المكملات الغذائية الخاصة ببناء العضلات تحوي زيت جوز الهند.
  6. بعالج زيت جوز الهند عدوى الخمائر وذلك لقدرت القوية على محاربة الفطريات والالتهابات، ولذلك يعد علاج جيد لعدوى الخمائر ونمو الفطريات الزائد في أجزاء الجسم المختلفة.
  7. اشتهر خلال السنوات الماضية عن زيت جوز الهند في جميع أنحاء العالم انه له تاثير قوى وفعال في محاربة تسوس الأسنان والحفاظ على صحة الفم بشكل عام.

زيت جوز الهند للمعدة

يؤثر تناول زيت جوز الهند بشكل دوري مستمر على صحة المعدة والقولون تأثيرا إيجابيا، ومن أهم التأثيرات التي يسببها ما يلي:
إن زيت جوز الهند يحوي العديد من المواد ذات التأثير مضاد الالتهاب، وذلك يساعد في الحفاظ على المعدة من الالتهابات والتقرحات المعدية، كما أن كما انه لا يحوي دهون مشبعة.
مما يجعل هضمه في المعدة أكثر سهولة مما يحافظ على المعدة أيضا من الالتهابات والتقرحات وأمراض أخرى مثل كرون، كما أن لزيت جوز الهند تأثير مناعي قوي على المعدة، حيث أنه يحتوي على حمض اللوريك، بالاضافة إلى بعض البروتينات الاخرى التي بدورها تزيد من عدد الخلايا المناعية في جسم الإنسان، مما يساعد المعدة على محاربة ما بها من أمراض.

لهذا الزيت قدرة قوية على علاج القولون العصبى، حيث أن بالاضافة الى قدرة هذا الزيت على محاربة الالتهابات وتقليلها، فإنه ايا بعد من الأغذية التي تحوي كمية قليلة جدا من مادة الفودماب والتي تعد من مسببات القولون العصبى.

ولذلك فمن الممكن استبدال المواد الدهنية الغنية الفودماب بزيت جوز الهند مما يساعد على تقليل أعراض القولون العصبى المزعجة.
تخفف زبدة الجوز ايضا من الإسهال والإمساك، وذلك حيث يتم استخراجها من لب ثمرة جوز الهند التي تعد غنية بكمية كبيرة من الألياف، وتساعد زبدتها على مرور الطعام بسهولة داخل جسم الإنسان دون التعرض لأي امساك او اسهال.
كما أن زبدة الجوز أيضا لها العديد من الخصائص المضادة للفيروسات والبكتيريا، مما يحافظ هذا على صحة المعدة والقولون ويحميها من الإصابة بأي عدوى بكتيرية أو أي مرض معدي أو وجود طفيليات.

فوائد زيت جوز الهند للدماغ

لزيت جوز الهند العديد من الفوائد على صحة الدماغ، حيث أنه يحسن من قوة الذاكرة والإدراك، حيث ان الدراسات قد أثبتت أن زيت جوز الهند يزيد من المواد مضادة للأكسدة في الجسم مما يقلل من الجهد التأكسدي، مما يزيد من نشاط النواقل العصبية في الدماغ وتنشيط الذاكرة.
كما أن من تأثيرات زيت جوز الهند تأثير الإيجابي على الدماغ أنه يؤثر بشكل إيجابي على مرضى الزهايمر وهو مرض يسبب فقدان الذاكرة، يعتقد العلماء ان سبب الزهايمر هو تراكم بعض الجزئيات التي تؤدي لصعوبة تواصل الخلايا العصبية مع بعضها البعض مما يؤدي إلى تلفها اخيرا.
وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن زيت جوز الهند له دور هام في تقليل تلك الخلايا الضارة في المخ مما يوقي من الإصابة بمرض الزهايمر، كما أن إضافته للاغذية وتناوله من قبل المصابين بالمرض أدى إلى ظهور نتائج جيدة وتحسن في الذاكرة.

هل زيت جوز الهند العضوي صالح للأكل؟

نعم بالطبع يمكن تناول زيت جوز الهند العضوي دون اي قلق، حيث انه يعد أفضل بكثير من جميع الزيوت والدهون المهدرجة الأخرى التي تزيد من الكولسترول الضار، بل إنه يزيد من الكوليسترول النافع في الجسم مما يحافظ على صحة الجسم وخاصة القلب والأوعية الدموية، كما أنه من أجود أنواع الدهون التي يمكن تناولها أثناء فترة الرجيم حيث أنه لا يحوي دهون ثلاثية.

كيف أستخدم زيت جوز الهند للأكل؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها ادخال زيت جوز الهند في نظامنا الغذائي اليومي، حيث من الممكن الاكتفاء به والتخلي عن جميع المواد الدهنية الأخرى، وذلك من خلال ادخاله في صناعة الحلوى، أو في تحمير اللحوم والخضراوات.
واستخدامه في الطبخ بشكل عام، كما أن لزيت جوز الهند نكهة خفيفة تمنح الأطعمة مذاق مميز وخاصتا في الحلويات والأطعمة الآسيوية، كما أن ملعقة واحدة منه في اليوم تكفي للحصول على فوائده ويمكن خلطها مع العصائر أو القهوة أو أي مشروب آخر.
وبعد أن تعرفنا على فوائد زيت جوز الهند البكر للاكل، وكيفية الاستفادة منه، وأهم تأثيراته على الجسم نرج اخيرا ان ما تم تقديمه في مقالنا قد افادكم
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -