القائمة الرئيسية

الصفحات

أنواع العسل والفرق بين كل نوع


الفرق بين انواع العسل


 للعسل خصائص طبيعية فريدة من نوعها من حيث التغذية وأهمية كل نوع من أنواع العسل في الطب والتغذية مقارنة بالأطعمة الأخرى، وهذا ما يتعرف عليه النحالون ويحاولون تقديم العسل للعملاء بأكثر الطرق جاذبية هذا أيضًا يُحدث فرقًا بين أنواع العسل المختلفة.


يرتبط التركيب الكيميائي لكل نوع من أنواع العسل بنوع الغطاء النباتي والظروف المناخية وأنواع النحل، ويصنف كل نوع من أنواع العسل من وجهات نظر مختلفة حسب خصائصه أو ظروفه.


أكثر من 37 نوعًا من العسل أنواع مختلفة من العسل، لأن رائحة وطعم وكثافة العسل تعتمد على نوع الزهرة ورحيقها، فما الفرق بين أنواع العسل؟


الفرق بين أنواع العسل باختلاف الزهور والفصول

  • عسل الربيع

يعتبر عسل الربيع من ألذ وأجود أنواع العسل المنتج محلياً وخارجياً والأكثر انتشاراً، لاحتوائه على عصائر الزهور والأعشاب، بعضها طبي، وكلها طبيعي وغير صناعي، والتي تفيد في علاج العديد من الأمراض التي تؤثر على الجسم هذا العسل الجميل رائع على الخبز، وله طعم معتدل يجعله مناسبًا لوصفات الطبخ.


 تتطلب جودة n عدم استخدام المواد الكيميائية على الأزهار لمسافة 3 كيلومترات من بيوت النحل، وعدم معالجة النحل بالمضادات الحيوية، وأن يكون غذاء النحل من عسله، وعدم تسخين العسل على حرارة بيت النحل الطبيعي مهدئ، بديل للسكر للتحلية


  • عسل الخريف


يتم إنتاجه من منتصف الصيف إلى أوائل الخريف وهو مناسب للإنتاج، ولكن يجد النحال صعوبة في الإنتاج لأنه بعد فصل الشتاء القاسي يجد النحل صعوبة كبيرة في جمع الرحيق بسبب ندرة الرحيق وحبوب اللقاح في هذا الموسم، وظهور بعض الأمراض خلال هذه الفترة نتيجة ضعف النحل مما قد يؤدي إلى تدمير خلية النحل مما يجبر النحال على إطعام النحل بالمحاليل السكرية بكمية من العسل الطبيعي لتحسين غذاء النحل وإنتاجه.


  • عسل الصيف


لونه غامق ومعتم وباهظ الثمن وبسبب كثرة المراعي والمناخ المثالي للنحل وتكاثرها، يعتبر العسل الصيفي من أفضل أنواع العسل، وبسبب تنوع أزهار الصيف فهو يحتوي على الكثير نوع من النوع.


ومن أمثلة العسل الصيفي: عسل السمرة الذي ينتج من الأشجار البنية في الصيف، وعسل المراعي العشبي الذي ينتج من أزهار الأشجار والأزهار في المراعي المختلفة.


أنواع العسل باختلاف ألوانه


هناك أنواع مختلفة من العسل تختلف عن بعضها البعض:


اختلاف اللون: يختلف لون العسل من مرعى نحل إلى مختلف مما له تأثير قوي على لون العسل تؤثر جودة الرحيق الذي يهبط عليه النحل أيضًا على لون العسل.


 يؤثر التركيب الكيميائي للتربة والمعادن الموجودة فيها والتركيب الكيميائي للزهور التي تنمو عليها تأثيرًا كبيرًا على اختلاف لون العسل من نوع إلى آخر.


هناك سبب آخر أن أقراص الشمع التي شكلها النحل في الخلية تؤثر على لون العسل.


  • عسل عديم اللون مثل عسل الأكاسيا.


  • العسل هو العنبر الفاتح أو العنبر الداكن، مثل عسل البرسيم.


  • العسل الأصفر مثل عسل اليقطين وعسل عباد الشمس.


  • العسل الأسود مثل الحبة السوداء وعسل قصب السكر.


  • العسل الأبيض هو عسل القطن.


  • والعسل الأحمر مثل عسل العقيق والزعتر.


  • العسل الأخضر، مثل عسل عشبة القمح والعسل المنتج في منطقة الألزاس في فرنسا، حيث يتغذى النحل على بقايا المصانع التي تصنع شراب النعناع، مما يجعل العسل أخضر.


الفرق بين أنواع العسل الأساسية


  • العسل الطبيعي


يستخدم العسل كعلاج وغذاء منذ القدم، وهو سائل لزج له طعم حلو يصنعه النحل والجدير بالذكر أنه بالإضافة إلى كمية قليلة من المعادن والفيتامينات، يحتوي العسل أيضًا على السكر، بما في ذلك: الفركتوز والجلوكوز والسكروز والمالتوز، لأنه لا يحتوي على أي دهون أو ألياف أو بروتين، وغني بالمركبات النباتية المفيدة.


فوائد العسل الطبيعي


للعسل الطبيعي فوائد صحية عديدة من أهمها:

له خصائص مضادة للجراثيم: أظهرت دراسة أن العسل يحتوي على بروتين ديفينسين والذي قد يحارب البكتيريا، بالإضافة إلى أن محتوى الماء المنخفض ودرجة الحموضة العالية للطعام قد يساعدان في منع نمو البكتيريا منذ العصور القديمة، تم استخدام العسل لتقليل خطر الإصابة بعدوى الجروح لأنه يمكن أن يسرع من التئام الجروح وتطبيقه على الجروح.


  • العسل الغذائي


نظرًا لخصائصه المتعددة وسعره المرتفع نسبيًا، كان العسل دائمًا موضع اهتمام المتلقين الذين يكسبون المال عن طريق التلاعب بالعسل والاحتيال عليه.


في بعض الأحيان، يُصنع العسل أساسًا عن طريق التغذية الاصطناعية للنحل أو محاليل الماء والسكر أو عصير العنب والتوت، أو إضافة السكر والنشا والماء المقطر إلى غذاء النحل، بدلاً من العسل الطبيعي.


لا يحتوي العسل الغذائي على أية رائحة، ومذاقه لطيف، وله خصائص زهرة العسل هنا لا نعتقد أنه عسل طبيعي، جودة العسل أقل بعشر مرات من جودة العسل الطبيعي.


في بعض البلدان، يُخلط العسل أحيانًا مع السكر أو الجلوكوز السائل بطرق مختلفة وهو شكل من أشكال الغش في استخراج العسل.


  • العسل الصناعي أو المقلد


يتم تصنيع المواد والمركبات الشبيهة بالعسل دون تدخل النحل وعادة ما تستخدم قصب السكر والفواكه الحلوة مثل البطيخ والقرع والتمر واليقطين لصنع مثل هذا العسل.


على الرغم من أنه يشار إليه بالعسل، إلا أن هذا الصنف ليس عسلًا ولكن يتم الحصول عليه عن طريق تركيز العصائر صناعياً.


  • العسل المزيف


تتغذى بعض الحشرات الصغيرة مثل حشرات المن على نباتات مختلفة وتفرز كربوهيدرات زائدة على سطح أوراق النبات، وفي الحالات التي يكون فيها الرحيق نادرًا في الطبيعة يضطر النحل إلى جمع هذه السكريات بالإضافة إلى إفرازات نباتية حلوة أخرى (بخلاف رحيق الأزهار)) وتخزينها داخل خلايا الإطار حتى تتحول إلى عسل.

هذا النوع من العسل أقل جودة من حيث الرائحة واللون والمكونات من العسل الطبيعي لأن هذا النوع من العسل أغمق من العسل العادي ويحتوي على كمية أقل من الليفولوز وسكر العنب.


  • العسل السام


عرف العسل السام منذ العصور القديمة وتم اكتشافه أيضًا عام 1877 م في آسيا الصغرى حيث لم يستخدم النحالون العسل بل استخدموا الشمع فقط لأن العسل كان يسبب لهم الدوار والقيء سبب التسمم هو وجود نبات الدفلى يسمى رودودندرون الذي يحتوي على رحيق يحتوي على مركب Gloxide، وهو المسؤول عن هذا التسمم.


  • العسل المشع


يوجد في بعض العسل كمية قليلة جدًا من الراديوم حيث ترتبط هذه الخاصية بالتربة التي نمت فيها نباتات العسل.


الفرق بين أنواع العسل حسب الخصائص ونوع النبات المُنتج منه


  • عسل الأكاسيا


عسل الأكاسيا من أفضل أنواع العسل لأنه عندما يكون سائلاً يكون شفافاً تماماً، وعندما يتبلور يتحول إلى لون ناصع البياض.


يحتوي على 36٪ جلوكوز و40٪ فركتوز، وكل هكتار من نحل الأكاسيا ينتج 1700 كجم من العسل.


يستخرج هذا العسل من شجرة الأكاسيا، وخشبها ذو جودة عالية وعمر خدمة طويل هذا لأن الزهرة لها عمر قصير.


فوائد عسل الأكاسيا


  1. يستخدم في تحضير العديد من الحلويات والمشروبات المحلاة مثل الشاي والأعشاب والحليب والزبادي. 
  2. مكملات الجسم.
  3. تقليل تهيج الجهاز الهضمي.
  4. يغذي العضلات.
  5.  لطيف على المعدة والكلى.
  6.  بلل الأمعاء وملين.
  7.  مسكن.
  8. لعلاج حروق الدرجة الأولى.
  9.  إزالة الشقوق من الجلد.
  10. يمنح البشرة نضارة وإشراق.
  11.  يزيل التصبغات.


  • عسل الزعتر


يتكون عسل الزعتر بشكل أساسي من النحل الذي يتغذى على رحيق أزهار الزعتر البري أو أي نوع من أنواع نبات الزعتر، ويعتبر عسل الزعتر من أغلى أنواع العسل في العالم، كما أنه يتميز بإعطاء شاي الأعشاب والطعام نكهته اللذيذة والفريدة من نوعها. 

وليس هناك فائدة لمئات الأميال من العسل على الجسم، لأن عسل الزعتر له خصائص قوية مضادة للأكسدة، مما يساعد على حماية جسم الإنسان من العديد من الأمراض والمشكلات الصحية، ومضاد للسرطان والآثار المضادة للحساسية، وسيتم ذكر عسل الزعتر في هذا المقال الفوائد الصحية.

  • العسل متعدد النباتات

هو عسل ينتج من رحيق العديد من النباتات أو الزهور والزهور المختلفة يحتوي هذا العسل على العديد من الخصائص العامة لجسم الإنسان ويوصى به للأمراض المختلفة لعلاج الالتهابات التي تسببها الالتهابات والمسالك المعوية، ويمكن استخدامه أيضًا للإمساك وتطهير الأمعاء ومضادات الإسهال وخافض للحرارة وتقوية الأعصاب ومضاد للسعال الربو، وتستعمل لتنقية الدم والكبد، وعلاج الصداع النصفي، ومكافحة هشاشة العظام.


  • عسل البرسيم

عسل البرسيم الطبيعي هو نوع من العسل الطبيعي يتغذى على رحيق أزهار البرسيم عن طريق النحل، وهو من أنواع الأزهار التي تحتوي على كمية كبيرة من الرحيق، ومن مميزات عسل البرسيم الطبيعي أن لونه يميل إلى الأصفر أو البرتقالي ومن مميزاته احتوائه على مادة الفلافونويد الكافيين وأحد الزيوت الطيارة واللثة، وكل هذه المواد لها أهمية بالغة في جسم الإنسان، لما لها من دور قوي وفعال في علاج العديد من الأمراض التي تصيب جسم الإنسان.


من خصائص عسل البرسيم أنه يمكن أن يقوي الأعصاب، ويزيد الذاكرة، ويحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات، ومفيد جدًا للأشخاص الذين يعانون من نزيف الأنف.


  • عسل الشمر


الشمر نبات طبي معروف برائحته ونكهته والعديد من الخصائص العلاجية يحتوي العسل المنتج من رحيق الشمر على جميع خصائص الشمر، بما في ذلك تقوية الجهاز الهضمي للإنسان، وعلاج عسر الهضم والانتفاخ، وكذلك خصائص مطهرة ومضادة للبكتيريا، وخفض ضغط الدم والكوليسترول، والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، وتخفيف تقلصات الدورة الشهرية، والمساعدة على زيادة الرغبة الجنسية.

  1. عسل الشمر غني بمضادات الأكسدة التي يمكنها محاربة الجذور الحرة وتقوية جهاز المناعة والوقاية من السرطان.
  2. عسل الشمر المنتج من زهرة داكن اللون وغني بالرائحة وله طعم شبيه بالكراميل وهو من أجود أنواع العسل ويتبلور ببطء.


  • عسل الحبة السوداء


يمكن لعسل الحبة السوداء أن يقوي الأعصاب ويساعد على تقوية الذاكرة والتنويم المغناطيسي وزيادة حليب الثدي وعلاج أمراض الكلى.

كما يمكن أن يحسن الصداع والروماتيزم، ويقوي الجسم، ويساعد في القضاء على تسمم الدم والكبد، ويمكن استخدامه للغثيان وآلام البطن والإمساك وتعزيز صحة المرأة أثناء الولادة.

عسل الحبة السوداء كثيف الملمس ولذيذ في المذاق ولونه عميق وله العديد من القيم الطبية.

  • عسل الطلح

يحتوي عسل طلحة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ومزيج رائع من العناصر الغذائية الفريدة، هذه الصيغة تجعله من الوصفات الشعبية لعلاج العديد من الأمراض.


  • عسل مجرى


يعتبر العسل المجري (أو العسل الأبيض) نوعًا من العسل مصنوعًا من شجرة خاصة عسل المجار أو ما يسمى بالعسل الأبيض هو نوع من العسل أفتح في اللون من العسل العادي، لكنه لا يعتبر أبيض بالكامل.

يصنع العسل الأبيض من أزهار شجرة الكيوي في جزر هاواي، ومن ثم يتبلور هذا النوع من العسل بشكل طبيعي في صورة قاتمة أو بيضاء.


  • عسل الضرم


ينتج هذا العسل من غذاء النحل على نبات اللافندر (إكليل الجبل) ويعتبر من أجود أنواع العسل وأغلى ثمناً، وله طعم جيد وفريد وهو عسل "اللافندر" الذي يسمى في بعض البلدان بـ "الخزامى".

 له لون كهرماني فاتح ورائحة عطرية قوية وملمس لزج وطعم حلو لهذا العسل فوائد عديدة لا تُحصى، فمكوناته الطبيعية والفريدة والمفيدة تجعله ذا أهمية كبيرة في علاج العديد من الأمراض والأعراض، ويستخدم في علاج الجروح والحروق ولدغات الحشرات، وفي علاج الصداع والأرق يهدئ الأعصاب ويعالج الضعف العام ويقوي جهاز المناعة.


  • عسل الكستناء


الكستناء أو البذور الصالحة للأكل هم الضيوف من منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​، حيث تؤكل الفاكهة، ويقوم النحل بجمع الرحيق من أزهار النبات ويحوله إلى عطر عطري.

 مذاقه مختلف عن العسل الطبيعي في بعض الأحيان ينتج طعمًا مرًا ويصنف بين العسل الأقل جودة ومع ذلك، بعد دراسة فوائده، اتضح أن عسل الكستناء منتج قيم.


  • عسل الغابة السوداء


لعسل الغابة السوداء فوائد صحية كبيرة، يميزه عن العسل الطبيعي (الزهرة) لا يختلف عسل الغابة السوداء عن عسل الغابة السوداء لأن له نفس الفوائد الصحية القياسية ولكن له مكملات أخرى من حيث الصحة والرائحة والنكهة الفريدة.

يأتي عسل الغابة السوداء عادة من الأشجار نفسها، وليس من النحل، لأن الأشجار التي تنتج هذا العسل توجد في البحر الأبيض المتوسط.

  • عسل لانجنيز

يعتبر هذا النوع هو النوع الأصلي من عسل الغابة السوداء لعدم احتوائه على أي إضافات خارجية، ويستخدم لتوفير جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، كما يمكن استخدامه لعلاج بعض الأمراض مثل فقر الدم الحاد، ويمكن استخدامه لعلاج مشاكل الجيوب الأنفية، ويمكن لهذا النوع أيضًا أن يقوي جهاز المناعة في الجسم وجهاز المناعة، ويمكن استخدامه بملعقة في الصباح على معدة فارغة، ويسمى هذا النوع أيضًا بعسل الغابة السوداء الألماني.


  • عسل مانوكا
يعتبر عسل الموناكو احد انواع العسل الذي يتم انتاجه عن طريق نوع خاص من النحل الموجود فى دول خاصة مثل نيوزيلندا واستراليا، حيث يتم انتاجة من زهرة الماناكو، وعلى الرغم من ان شكل هذا العسل لا يختلف عن اشكال انواع العسل الاخري إلا انه يحتوى على قيم غذائية هائلة فهذا العسل يقتل البكتريا بنسبة اكبر من المضادات الحيوية حيث يقتل 39 فى المائة فى مقابل ان المضائات الحيوية تقتل 29 فى المائة فقط فعنود استخدامه مع المضادات يصلوا سوياً الى نسبة تصل الي 90 فى المائة.

ولعسل المانوكا فوائد كثير اخري نذكر منها علاج مشاكل الجهاز الهضمي، وتقوية المناعة، وصحة اللثة والاسنان، و شفاء الحروق والجروح.


مواضيع ذات صله




reaction:

تعليقات