أفضل 6 أماكن سياحية في الجزائر

أماكن سياحية في الجزائر

تعتبر الجزائر من المدن الرائعة، والتي يرغب الكثير في زيارتها، حيث أنها تتميز ببيئة ثقافية جميلة، وكذلك وجهات سياحية مختلفة ومتعددة، فهي تضم حدائق وأماكن ترفيهية ومسارح وشواطئ جذابة. 
وتعتبر مدينة الجزائر العاصمة من أقدم المدن الجزائرية، وهي تضم قسمين حديث وقديم وبها مراكز تجارية متعددة ومطاعم تقدم أشهى المأكولات المحلية، وإذا كانت الجزائر هي وجهتك القادمة، فيجب معرفة أماكن سياحية في الجزائر لتقوم بزيارتها والاستمتاع بجمالها وحضارتها.

السياحة في الجزائر

شهدت الجزائر ثورة سياحية خلال فصل الصيف الحالى، حيث اختار عدد كبير من السياح الجزائريين والأجانب السواحل الجزائرية لقضاء العطلة الصيفية، وحققت الجزائر هذا العام أرقام قياسية في عدد زوار المدن السياحية المختلفة، وأثر انتعاش السياحة في الجزائر تأثيرًا قويًا على الحركة التجارية والاقتصاد فيها، وقام الشباب العاطلون عن العمل بفتح محلات بيع المأكولات والطعام السريع، والمثلجات بمختلف أنواعها.
وكان هناك دور كبير للمؤثرين العرب والأمريكيين في انتعاش السياحة في الجزائر حيث قاموا بالآتي:
  • قام المؤثرون بتصوير جولاتهم في المدن السياحية والداخلية المختلفة في الجزائر، ثم نشرها على مواقع التواصل الإجتماعي.
  • كما قاموا بنقل أجمل الصور التي تبرز الطبيعية الجزائرية الخلابة على اليوتيوب، خاصة نقل صور لمنطقة القالة بولاية الطارف.
  • وايضًا الترويج لمرتفعات سرايدي وروعة الطبيعة فيها، ورأس الحمراء وعين اعشير، وشواطئ الباي، وشلالات أفنسو.
  • والكهوف الخلابة، وشواطئ ولاية جيجل، والتضاريس والجبال التي توجد فيها.
  • ولم تكتفوا بالترويج للأماكن السياحية فقط، بل قاموا بنشر الأطباق التقليدية التي تتميز بها كل مدينة.
وبذلك يكون عرف المسافر أماكن سياحية في الجزائر، التي يمكنه التوجه إليها والتعرف على تراث وحضارة الجزائر من خلالها، حيث أنها تضم مواقع أثرية تعود إلى عصور متعددة مثل العصور الفينيقية، والبيزنطية، والرومانية والإسلامية وغيرها، وكذلك الاستمتاع بالسهول والوديان والجبال التي توجد بها.

أماكن سياحية في الجزائر

يوجد في الجزائر اماكن سياحية مهمة ومتعددة ومنها:

1. مقام الشهيد في مدينة الجزائر

ُبني عام 1982 لتخليد ذكرى شهداء الثورة الجزائرية ويرمز إلى حقبات التحرير الثلاثة، ويعرف أيضّا بأسم رياض الفتح، حيث بنى على شكل ثلاث أوراق نخيل مستندة على بعضها وفي نهاية كل واحدة تمثال يدل على إحدى هذه العقبات الثلاثة، ويوجد بعض الأنشطة التي يمكنك الاستمتاع بها في مقام الشهيد وهي:
مشاهدة الفن العماري الذي استُخدم في بنائه والاستمتاع بجماله، ويبلغ طول مقام الشهيد حوالي 25 متر وهو يتوسطه قبة جميلة.
كما يمكنك مشاهدة النصب التذكاري الموجود تحت القبة بالإضافة إلى الاستمتاع بالسرداب والمتحف الذي يوجد تحت الأرض ويطلق عليه متحف المجاهدين.
ويمكنك أن تقوم بزيارة حديقة التجارب القريبة من النصب الاستمتاع بجمال الطبيعة.

2. القصبة بالجزائر

تعتبر من أهم المناطق السياحية في الجزائر، وهي مدينة تم بناؤها قديمًا في العصر العثماني لتكون مقر للسلطان، وهي بنيت على الجبل المطل على البحر، وذلك بغرض حماية المدينة.
وتتميز القصبة بأزقتها الضيقة و بتصاميمها المعمارية المبهرة وتتميز أيضًا بأبوبها والتي كانت تغلق ليلًا، وهناك بعض الأنشطة التي يمكن القيام بها في القصبة وهي:
  • القيام بزيارة القصور التي توجد فيها، حيث أن بها عدد كبير من القصور أهمها قصر الداي الذي يعرف باسم دار السلطان، وقصر الرياس.
  • يمكنك القيام بزيارة البيوت الجميلة التي بنيت بأشكال وتصاميم جذابة، وهي لها مساحات مربعة في وسطها، وزيارة الجوامع القديمة التي لها جمال هندسي رائع.

3. متحف باردو

المتحف الوطني باردو يعتبر من أشهر المتاحف الموجودة في الجزائر، وتم تأسيسه عام 1930 وهناك بعض الأنشطة التي يمكن القيام بها عند الذهاب لهذا المتحف وهي
  • يمكنك أن تتجول بين زوايا المتحف، وتستكشف المعروضات الأثرية الثمينة التي توجد بداخله.
  • ويمكن الاستمتاع بجمال التحف الفنية واللوحات الفنية وفنون العمارة القديمة والفنون الإسلامية والفنون الجميلة التي توجد داخل المتحف.
  • يمكن الإطلاع على القسم المخصص للأشغال اليدوية الموجود في المتحف مثل الزخارف والأواني الفخارية والمشغولات المعدنية.

4. متحف الجيش الجزائري

يوجد المتحف في رياض الفتح في الجزائر، ويوجد بداخله صور شباب استشهدوا في بداية عمرهم من أجل الدفاع عن الجزائر، وفي الفترة الأخيرة أصبح يضم آثارعديدة للرئيس هواري بومدين.

5. حديقة التجارب

تضم هذه الحديقة أنواع فريدة من النباتات وأنشطة وفعاليات كثيرة، وعند الذهاب إليها يمكنك الاستمتاع بالنوافير والبرك المائية.

6. الحديقة الوطنية

يوجد بها مساحات خضراء كبيرة وواسعة، كما أن بها مناطق مخصصة للعب، ومناطق أخرى للحيوانات المختلفة، ويوجد بها عدد مطاعم كبير.

أجمل مدن الجزائر

تمتلك الجزائر العديد من المدن الخلابة ويعد من بين هذه المدن:

1. الجزائر العاصمة (المحروسة)

تعتبر من أقدم المدن الجزائرية، وهي عاصمة الجزائر وتضم حوالي 3 ملايين نسمة، وهي تسمى ايضًا بالبهجة، والمدينة البيضاء، وتجمع هذه المدينة الهندسات المعمارية للفاطميين والعثمانيين والفرنسيين.
ويتميز سكانها بلهجتهم الخاصة والمتفردة عن مدن وسط البلد، وهي شهيرة بوجباتها التقليدية مثل الشطيطحة، وهي تضم عددًا كبيرًا من المتاحف والقصور التاريخية، بالإضافة إلى أنه يوجد بها أقدم حي شعبي في المنطقة وهو حي القصبة الذي يصل عمره إلى 25 قرنًا.

2. قسنطينة

مدينة تاريخية يصل عمرها إلى 25 قرنًا، وهي المدينة الوحيدة في العالم التي تم بناؤها على صخرة كبيرة، سماها الشعراء مدينة الهوى والهواء وذلك لأنها تتميز بجوها اللطيف.
وذكر المؤرخون أنه تم تأسيس هذه المدينة عام 1450 قبل الميلاد، وشهدت هذه المدينة حضارات متعددة منها البونيقيين و النوميديين، وزادت شهرتها بعد اتخاذها عاصمة لمملكة نوميديا على يد القائد الأمازيغي و ملك نوميديا.

3. عنابة (لؤلؤة المتوسط)

توجد في شرق الجزائر وقريبة من تونس، كان يطلق عليها (بونة) وهي تعتبر من أجمل المدن الساحلية في الجزائر والتي يتجه إليها الآلاف السياح سنويًا، وهي لها تاريخ أثري كبير، وشهدت هذه المدينة الفينيقيين والرومان، ومن أشهر من عاش في هذه المدينة القديس (أوغسطين)

4. وهران ( بهية الجزائر)

هي ثاني المدن الجزائرية الكبيرة وهي معروفة باسم الباهية، ويتم وصفها بأنها العاصمة الثانية للجزائر، ويزيد عدد سكانها عن مليون نسمة، وبها معالم سياحية وتاريخية عديدة مثل حي الدرب وحي المدينة الحديثة وساحة الأول من نوفمبر وجامع الباشا التي تم بناؤه عام 1796، وتضم منطقة عين الترك السياحية التي يوجد بها فنادق ومجمع الأندلس السياحي وبرج سانتا كروز الذي تأسس على يد الإسبان.

5. تلمسان ( لؤلؤة المغرب العربي) 

تم تأسيسها في القرن الـ4 الميلادي، وشهدت هذه المدينة حوالي 10 حضارات، وأُطلق عليها عدة ألقاب مثل لؤلؤة المغرب العربي وعاصمة التقاء الحضارات والمتحف المفتوح على الطبيعة، كما أنها تعتبر من أقدم المدن الجزائرية، وهي تضم كنوزًا حضارية وتاريخية وثقافية، جعلتها عاصمة المساجد العتيقة لاحتوائها على 10 مساجد عتيقة أو أكثر.

6. غرداية ( عاصمة الأصالة)

هي محافظة توجد في وسط شمال الصحراء الجزائرية، وتم تصنيفها عام 1982 كمعلم تاريخي من خلال منظمة اليونسكو، وذلك يرجع إلى الهندسة المعمارية الفريدة والمختلفة التي توجد بها، واشتهرت بوجود حيوانات نادرة فيها مثل الظبي والغزال والفنك.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -