كيف تتعلم الاستثمار في البورصة؟

كيف اتعلم الاستثمار في البورصة؟

يحلم الكثيرون من الأشخاص أصحاب الطموح  بدخول تجربة البورصة لوجود كثير من الربح داخلها، لكن يتساءل كثيرون عن كيفية الدخول إلى عالم البورصة.

وكذلك يتساءلون عن الخطوات الصحيحة ليستطيعوا خوض تلك التجربة،  التي يتطلعون إليها ليحصدوا  المال والربح الوفير، ويمتلكون مخ الكثير من رؤوس الأموال، سوف نتناول في هذا المقال كيفية خوض الخطوات الأولى للاستثمار في داخل البورصة. 


كيف اتعلم الاستثمار في البورصة؟

عند الرجوع بالزمن نجد أن  تداول الأموال في البورصة في الماضي كان  يقتصر فقط على أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة وكبار المستثمرين،  كما كان يشترط لتداول الأموال في البورصة التداول بناءًا على الموقع الجغرافي.

ولذلك كان يوجد العديد من السماسرة بسبب تلك التوزيعات الجغرافية، ولكن تغير الأمر في العصر الحالي وأصبح تداول الأموال و الاستثمار في البورصة شيئا متاحا لكل الأفراد.

 كما أتاحت التقنيات الحديثة لمتداولي العملات فرصة تداولها عبر الإنترنت، كما لم يعد يقتصر التداول على النطاق الجغرافي،  كما لم يعد للتقدير الزماني أي قيمة في التداول، حيث أصبح التداول متاح في أي وقت في وقت من خلال شبكة الإنترنت. 


كيفية فتح حساب  الاستثمار في البورصة؟

تستطيع فتح حساب لتعلم الاستثمار في البورصة والتداول الحقيقي، بواسطة الاستعانة بشركة تحمل ترخيص يسمح لها بالتداول، يختار الشخص الذي يرغب في الاستثمار في البورصة الشركة حسب متطلباته واحتياجاته، ثم يقوم بعد ذلك بما يلي

  • يقوم الفرد بتسجيل بياناته من خلال الموقع المرخص  للشركة. 
  •  يضع هذا الشخص المبلغ الذي يرغب في  استثماره في داخل البورصة. 
  • جدير بالذكر إن كل شركة  تضع حد أدنى  من المال، يجب على الشخص الراغب في الاستثمار في البورصة وضعه. 
  • تحدد الشركة كذلك طريقة الإيداع المالي المناسبة لها التي سوف يتم استثمارها في البورصة .
  •  بعد إتمام المستثمر لتلك الخطوات السابقة، يكون لديه حساب جاهز ليستطيع من خلاله التداول في البورصة. 


نصائح تفيد راغب التعلم في الاستثمار في البورصة

يستطيع المستثمر الراغب في تداول أمواله في البورصة، الاستفادة من بضعة أشياء منها ما يلي:

تعد مراكز التعليم الرقمية من الأشياء الهامة جدا للاستعانة بها في خوض الاستثمار في البورصة، و خاصتا لو كانت لشخص مبتدأ. 

يسرع أحيانا كثير من راغبي التداول للعملات في اتخاذ خطوات سريعة بدون تفكير، رغبة منهم في جني الربح الوفير، وهذا لا يأتي بمردود إيجابي بالعكس تسبب خسارة كبيرة جدا للمستثمر، لذا يجب عليه التروي

والاستعانة بالمعلومات والبيانات التي تقدمها الشركة.

تقدم الشركة للمستثمر مجموعة من المواد التعليمية  المفيدة ذات مستويات مختلفة حسب درجة خبرة الشخص، توضح المستويات كل الكلمات والمصطلحات التي يتم تداولها في داخل البورصة. 

 توفر الشركة كذلك للمستثمر المبتدئ مجموعة من الفيديوهات والوسائط المتنوعة و الكتب الإلكترونية، ليستطيع فهم عملية التداول بصورة أوضح. 

تتيح الشركة عمل ندوات عبر النت لتوفير أكبر استفادة للمستثمر، كما تستعين بالخبراء لشرح أفضل للمستثمرين. 


شرح طرق التداول في البورصة

بمجرد أن يقوم المستثمر  باختيار الشركة المرخصة المناسبة له التي سوف يقوم من خلالها بعملية التداول في داخل البورصة. 

يتجه المستثمر مباشرتا بعد ذلك لتلقي المعلومات من البورصة التي توضح له كيفية التداول. 

يستطيع المستثمر البدء في عملية تداول الأسهم من خلال المنصات الرقمية. 

في البداية يختار المستثمر عملية التداول التي يعتزم القيام بها سواء كانت بيع أو شراء، مع الأخذ في الاعتبار للتوقعات المستقبلية لكيفية تحرك لآليات السوق، وكيف يتجه تحريك أسعار الأسهم، وعلى هذا الأساس يحدد المستثمر عملية التداول .

يحدد المستثمر كذلك كميات الأسهم التي يرغب في تداولها سواء التي تباع أو تشترى، ويقوم  بعد ذلك بعمل مقارنة لسعر السهم الأخير مع الحساب الحقيقي. 

ينصح للمبتدئين بتنوع  الأصول المالية المملوكة حتى لا يتم إهدار المبلغ المستثمر كله في سهم واحد،  الهدف من ذلك الحماية في حالة تحرك السوق عكس توقعاته.

يقوم المستثمر بوضع الرموز المختصرة للأسهم الأكثر شيوعا و استهدافا، وتلك الرموز تكون خطواتها بأن يكتب اسم الشركة كاملا، حيث كل شركة لها رمز معين حيث تلك الرموز تمكنه من قراءة مؤشرات وتحليلات الأسهم .

تأتي خطوة تفعيل إدارة المخاطر ، تلك الخطوة تندرج تحت بند التداول عبر الإنترنت، فإنه يحد المستثمر من المجازفة بالمال بإهدار  في حالة الخسارة، يوفر له فرصة العودة سريعا لسوق المال.

وذلك لوقف الخسارة عند تحرك السوق ضد التوقعات للحصول على الأرباح التي تحققت عند وصولها لحد معين، مما يجعلها تحمى المستثمر من الوصول الرصيد السلبي للابتعاد عن الخسائر. 

بعد كل ما سبق نكون قد عرضنا المدخلات الأساسية، بمجرد الانتهاء سوف يظهر للمستثمر زر وسيظهر  زر Place Order سوف يراهم المستثمر  من خلال الشاشات الظاهرة موضحة الخيارات المتاحة أمامك. 


استراتيجيات التداول

حتى يستطيع المستثمر عقد صفقات ناجحة والحصول على ربح وفير، يجب عليه تعلم ركائز البورصة

وتعلم استراتيجيات كيفية التداول، حيث يوجد التداول اليومي ويوجد كذلك التداول طويل الأجل كما يوجد التداول قصير الأجل وكذلك يوجد تداول متوسط الأجل.

يجب على المستثمر أن يتعرف على كل أنواع التداول و يقرأ عنها جيدا، القراءة عنها للاستفادة منها اختيار الاستراتيجية المناسبة له، يجب كذلك على المستثمر تعلم آليات وكيفية استخدام  الأدوات والتحليل عبر منصة التداول التي قام باختيارها المستثمر.

بعد اختيار المستثمر للشركة التي يفضلها  لشراء الأسهم، يجب عليه تفعيل تنبيهات الأسعار ومتابعة كافة التغييرات التي تطرأ عليها، وعليه اختيار الاستراتيجية  التي تكون مرنة حتى يستطيع الاستفادة من خلال تعاملات التحليل.


افضل الشركات للاستثمار في البورصة

يعد من أفضل الشركات التي يتعامل معها في التداول عبر الإنترنت فيه عدة شركات مضمونة لجنى الأرباح وتداول الأسهم و تمارس نشاطها في إطار قانوني مرخص من أفضل هيئات رقابية بسوق المال والتزامها بالمعايير والمواثيق التنظيمية المنصوص عليها  ومنها:

  • Exnas الشركة المرخصة من FCA & CySEC: يعد أقل مبلغ للإيداع فيها هو 10دولار أمريكي
  • الشركة evest المرخصة من VFSE & FSCA: و يعد أقل مبلغ للإيداع ١٠ دولار. 
  • شركة xtb المرخصة من FCA & CySE..CNMV & KNFو DFSA & IFSC: يعد أقل مبلغ بالشركة للإيداع 1 دولار
  • شركة Ava  Trad: يعد أقل مبلغ للإيداع داخل الشركة هو ١٠٠ دولار أمريكي
  • الشركة مرخصة من: ASIC &B.V.Iو FSA,,ADGM,FFAJ, FSCA
  • شركة etoro: يعد أقل مبلغ للإيداع في داخل الشركة هو ٢٠٠ دولار أمريكي، التراخيص أنها مرخصة من  FCA ,ADIC ,CySEC ,MiFID 


أهم التساؤلات عن الاستثمار في البورصة

تستطيع  الاستعانة بخبراء تثق بهم في مجال التداول في داخل البورصة من خلال حضورك محاضرات على الإنترنت وخاصتا لو كان  المستثمر مبتدئ.

كما يستطيع المستثمر التداول في البورصة من خلال أي شيء سواء الأسهم الأمريكية و الأسهم الأوروبية و  أسهم الدول العربية وكذلك من خلال منصات التداول الرقمي. 


طرح مؤخرا تساؤل عبر مواقع وهو هل البورصة تتفق مع الشريعة الإسلامية

أقرت كثير  من المؤسسات الدينية بشرعية الاستثمارات  المالية في داخل البورصة، بشرط عدم دفع عمولات ربوية تخالف الشريعة الإسلامية.


هل يمكن للمستثمر استثمار أموال قليلة بالبورصة؟

نعم يستطيع المستثمر أن يقوم بتداول أموال صغيرة في داخل البورصة عبر منصات التداول الرقمي للبورصة،  كما يتاح له  الاستثمار بأموال بسيطة أو متوسطة حسب رغبة المستثمر، أو حسب رغبة منصة الشركة التي يتعامل معها حسب الحد الأدنى المخصص لفتح الحساب، غالبا يكون التداول  بين ٥٠ إلى ٢٥٠ دولار أمريكي.

في ختام المقال نوجه نصيحة للمستثمر الذي يرغب في تداول المال في البورصة، أن يتعلم جيدا في البداية، ويلم بكافة الخطوات للتداول، وعدم التسرع في إنفاق  المبلغ المستثمر في سهم واحد، لتفادي الخسارة في الكبيرة.

كما يجب عليه استشارة خبراء منصات التداول الرقمي في داخل البورصة، ويجب أن يحسن اختيار الشركات التي يختارها للتداول و لإرادة الأسهم.

لأن الشركات تخلي كامل مسؤوليتها عند تعرض الشخص للخسارة في الاستثمار، ولذلك يجب على كل المستثمرين الحذر عند إدارة شراء وبيع الأسهم. 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -