لماذا يخاف الفيل من الفئران والنمل؟

لماذا يخاف الفيل من الفئران والنمل

لا يوجد طفل لم يقرأ قصة الفيل والفأر، عندما قام الفأر بالتسلق على الفيل ودخل في أذنيه وبدأ في قضمها وأكلها مما أخاف الفيل منه، والصورة الخاصة بتلك القصة هي صورة فيل ضخم يرتجف من الخوف يقف أمامه فأر صغير، وغيرها من الأفلام والرسوم المتحركة التي توحي بنفس الفكرة وأشهرها فيلم Dumbo الذي يصور فيه الأفيال وهي تهرب َن الفئران. ولكن ليس من الغريب أن يخاف فيل بهذا الحجم من مجرد فأر صغير لا يساوي شيء في حجمه وضخامته. 


لماذا يخاف الفيل من الفئران

من المعروف لدينا أن الفيل يخاف من الفأر لأنه يقوم بالتسلل داخل خرطوم الفيل مما يُسبب له نوبات عطس شديدة تضره، إلا أن هذا اعتقاد خاطئ لا صحة له، فالعلماء نفوا ذلك الأمر وارجعوا سبب سلوك الفيل الغريب عند رؤيته للفأر يعود لبضعة أسباب، هناك من يقولون إن الفيل لا يخاف من الفأر في حد ذاته بل يخشى من حركته حوله، واستندوا في قولهم هذا على اختبار تم إجراءه على أحد أفيال السيرك، 


قام المدرب الخاص بالأفيال بحمل فأر في أيديهم ووقف أمام الفيل وكان رد فعل الفيل أنه لم يقوموا بأي حركة ولا إبداء أي خوف، وفسر ذلك الباحث جوش بلوتنيك Josh Plotnik أن الأفيال بصرها ضعيف وهذا هو السبب في جعلها تفزع عندما يتحرك بجانب قدمها حيوان صغير فهي حينها لا تعرف إذا كان هذا الحيوان خطر عليها أم لا وهذا سبب خوفها، فهي لا تخاف من الفأر لكونه فأر. 


وهناك علماء آخرين يقولون إن الأفيال لا تخاف من الفأر ولكن سبب تصرفاته وسلوكه الغريب هو قلق الفيل من أن يدوس على شيء مجهول له لا يعرفه لأن قدميه بالرغم من كبرها وخشونتها إلا أنها حساسة للغاية، فأن رؤية الفأر يركض حوله تسبب له الازعاج وليس الخوف كما يعتقد البعض. 


لماذا يخاف الفيل من النمل

على الرغم من الاختلاف الكبير في حجم الفيل والنمل، فالفيلة تفوق النمل بأضعاف حجمها ووزنها يفوق وزن النملة بأطنان، فالنملة تكاد لا تُرى بينما الفيل تراه من على بعد مسافة كبيرة لكبر حجمه، إلا أن الفيل يخاف من النمل خوف شديد، ولا يتجرأ في أن يقترب من أي عشب أو شجر أو مكان بشكل عام يوجد فيه النمل فهو المكان الخطر بالمناسبة له وممنوع الاقتراب منه. 


يوجد دراسات جديدة أوضحت أن السبب وراء خوف الفيلة من النمل هو أن الفيلة، وخاصة أفيال السافانا في شرق إفريقيا، الجزء الداخلي من جذعهم رقيق جدًا وحساس لذلك يخشون أن يقترب منهم النمل. 

أن خوف الفيلة الشديد من النمل يساعد على الحفاظ على النظام البيئي، فهو يجعل النمل يتمكن من حماية الأشجار والحفاظ عليها من أن يأكلها الفيلة أو يدمرها، وبذلك فأن النمل يلعب دورًا هامًا في توازن النظام البيئي على كوكب الأرض. 


هناك بحث أجرته جامعتي وايومين وفلوريدا الأمريكيتين، توصل الباحثون فيه إلى أن هناك نوع من أشجار السنط يتواجد بكثرة في شرق إفريقيا لا تستطيع الفيلة الاقتراب منها؛ وذلك بسبب أن تلك الأشجار يعيش عليها النمل فتخاف الفيلة من الاقتراب منها. ولاحظوا الباحثون أن أشجار السنط كثافتها تقل في المناطق التي تكون بها عدد كبير من الفيلة. تلك العلاقة بين الفيلة والنمل جعلت العلماء يفكرون في حل للحفاظ على الغطاء الأخضر للسافانا عن طريق رش الأشجار برائحة النمل. 


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -