القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم المعلومات عن وادي السيليكون

وادي السيليكون


لو كانت الشمس مصدر الضوء، فإن وادي السيليكون هو مصدر التكنولوجيا في العالم، ويمكنك القول إنه لولا هذا الوادي، لما وصلنا إلى التقدم التقني والتكنولوجي الذي نحن فيه، وعالمنا الذي نعيش فيه الآن لن يكون هكذا، لكننا الآن سنعيش في عصر التواضع التكنولوجي حيث يضم هذا الوادي مقار الآلاف من الشركات العالمية في المجال التقني، كما يقع في الجزء الجنوبي من سان فرانسيسكو.


بداية وادي السيليكون

ولكن في الواقع تعود شهرة منطقة "وادي السيليكون" إلى بداية القرن الماضي، عندما تم اختراع التلغراف، الذي استخدمه الجيش لتبادل الرسائل بين القواعد العسكرية، ومن هنا، استمرت الاختراعات التكنولوجية في هذه المنطقة، التي تقع في الغرب الأمريكي، شمال كاليفورنيا. 

ساعد هذا التاريخ العديد من الناس على الانتقال إلى وادي السيليكون لتأسيس شركات التكنولوجيا الخاصة بهم، ولكن معظم الأبحاث ترجع إلى نجاح وادي "وادي السيليكون" إلى وجود جامعة ستانفورد، واحدة من أكبر وأقدم الجامعات الأمريكية، التي تأسست في عام 1885 وركزت منذ تأسيسها على البحث العلمي في المراكز المتخصصة ومساعدة الطلاب على تأسيس أعمالهم

في الستينات، لعب رئيس الجامعة، فريدريك تيرمن، الذي كان يعرف باسم "الأب الروحي" لوادي السيليكون، وحدات بحثية متخصصة داخل الجامعة لمساعدة الطلاب ورجال الأعمال على تأسيس شركاتهم، بما في ذلك تمويل المشاريع وتزويدهم بالبحوث اللازمة، وكان السبب في ظهور شركة "HP" التي أطلقها اثنين من رواد الأعمال الذين عملوا خارج مرائبهم هم بيل هيوليت وديفيد باكارد واستخدم أبحاث ستانفورد. 

ثم تولى ستانفورد منصب حاكم ولاية كاليفورنيا لمدة عامين، وقام هو وثلاثة من زملائه (تشارلز كروكر ومارك هوبكنز وتول هنتنغتون) بتنظيم السكك الحديدية في وسط المحيط الهادئ في وقت لاحق، واشترى سكك حديد سان فرانسيسكو وسان خوسيه. 

في عام 1874، انتقل ستانفورد مع زوجته من سكرامنتو إلى قصر في نوس هيل في سان فرانسيسكو وبنى مزرعة للخيول ستصبح أشهر مزرعة في أميركا. في وقت لاحق؛ أصيب ابن ستانفورد بحمى التيفوئيد وتوفي في عام 1884، وقرر الوالدان بناء نصب تذكاري لابنهما، وسيكون هذا النصب جامعة، مع دعمه بمبلغ غير مسبوق قدره 20 مليون دولار في ذلك الوقت. 

اهتم ستانفورد بهذا المشروع، والتقى بالعديد من خريجي الجامعات من جميع الدول، الذين لم يعدهم تعليمهم لدخول عالم العمل، وصمم على تأهيل طلاب جامعته الحديثة للنجاح والاستفادة المباشرة من معرفتهم، من خلال التنفيذ العملي المباشر لمعرفتهم. تأسست جامعة ستانفورد في عام 1891، وتضاعف عدد الطلاب والخريجين والمفكرين في وقت لاحق، ولم تخدم الجامعة فقط. 


سبب تسمية وادي السيليكون بهذا الاسم؟! 

 وادي السيليكون لا يزال واحدا من أفضل الأماكن للمهوسين التكنولوجيا ومقدمي المشورة، كما يطلق عليه "وادي السيليكون" بهذا الاسم بسبب العدد الكبير من المبتكرين رقاقة السيليكون والمصنعين التي ساهمت في جميع الأجهزة الإلكترونية.

كما أنها المادة الرئيسية في صناعة الألواح الرئيسية، المحرك الرئيسي لهذه الأجهزة، وظهرت لأول مرة في بداية القرن العشرين، ولكن ذروة مجدها بدأت مع اختراعها الأول الذي تغير كثيرا في هذا العالم وكان هذا الاختراع (الترانزستور) ومنذ ذلك الوقت تدفق الاستثمارات هناك. 

من نجاح إلى آخر، وابهار، أظهرت شركة آبل الأمريكية، مالكة هذا النمو التكنولوجي، تأثيرات كبيرة على الوادي، حيث تم تطوير البنية التحتية للوادي بطريقة تجاوزت نظيراتها في أماكن أخرى، ونتيجة لذلك، بدا أن العديد من الشركات الناشئة حديثا بدأت نجاحها التكنولوجي. 


أسباب نجاح وادي السيليكون

 هناك العديد من الأسباب التي ساهمت في نجاح وادي السيليكون:

الموقع والوجهة: يساهم وجود أسواق وصناعات مماثلة قريبة من بعضها البعض في إحياء روح المنافسة بينهما، والتي تنتج بالضرورة التركيز وزيادة الاهتمام بالعمل. 

روح التعاون: تتميز بيئة العمل في وادي السيليكون بالتعاون والابتكار والمخاطرة، مما يوفر إطارا محفزا لشركات التكنولوجيا الناشئة، حيث يدعم المرشدون من ذوي الخبرة وعمالقة التكنولوجيا شركاءهم الناشئين للمضي قدما في مشاريعهم. كما تضغط الشركات المجاورة على الحكومة للحصول على تأشيرات في بعض المناطق، مثل زيادة تأشيرات الدخول للموظفين الأجانب، وطلبات النقل إلى الضواحي القريبة من الشركات. 

عقد الندوات والإجابة على الأسئلة: يعقد سيليكون فالي ندوات منتظمة، ويقدم معلومات حول التطورات التكنولوجية، والتقدم المبتكر وتقنيات الجيل القادم، وحضور هذه الجلسات سيجيب بالتأكيد على أسئلة العديد من العملاء.

 الدعم القانوني: قوانين وادي السيليكون تدعم حماية المصالح والأسرار التجارية والملكية الفكرية، وهذا ضروري جدا لشركات التكنولوجيا، خاصة بالنسبة للمشاريع التي تبدأ صغيرة. 

الدعم الحكومي:، تقدم الحكومة الأمريكية دعما كبيرا للأبحاث في جامعة ستانفورد، وقد لعب هذا الدعم دورا رئيسيا في نجاح وادي السيليكون، وبطبيعة الحال، فإن الدور الحكومي له تأثير كبير على نجاح وادي السيليكون، لولا الحكومات الواعية التي تعتقد أنه لولا العلم والتكنولوجيا لما تحقق هذا النجاح، توفر الحكومة التمويل في بعض الأحيان ، وفي أحيان أخرى تسن قوانين للمساعدة في الإبداع. 


أكبر شركات في وادي السيليكون

 لمنطقة تغطي حوالي خمسين ميلا من ولاية كاليفورنيا، وادي السيليكون تمكنت من احتواء أقوى الشركات والعلامات التجارية في العالم، وتتميز هذه الشركات بطبيعة الحال من خلال عملياتها التكنولوجية لا تعد ولا تحصى، وأنها تتطلب جيوش من الفنيين والخبراء، والموظفين من أكثر من 100،000 موظف. للمساعدة في الأعمال التجارية والبقاء على القمة. 

فيما يلي أشهر شركات التكنولوجيا في وادي السيليكون: 


شركة أبل 

 الموقع: كوبرتينو.

 عدد الموظفين: أكثر من 188,000.

 المؤسسون: أسسها ستيف جوبز وستيف وزنياك ورونالد واين.

 الحالة: تعتبر أبل واحدة من أكثر العلامات التجارية قيمة في العالم، حيث قامت بتصميم وتطوير أشهر الإلكترونيات وأجهزة الكمبيوتر الشخصية والبرمجيات، وواجهت بعض الصعوبات المالية في الماضي، ولكنها اليوم العملاق التقني المهيمن في الصناعات التكنولوجية. 


شركة برودكوم:

 الموقع: سان خوسيه.

 عدد الموظفين: أكثر من 45,000.

 الحالة: تأسست الشركة في عام 1991، وهي متخصصة في تصميم وتطوير برامج أشباه الموصلات والبنية التحتية الرقمية، وحل الشبكات واسعة النطاق، والاتصالات السلكية واللاسلكية، وشبكات البيانات والتخزين. وتشمل منتجاتها محولات التخزين، والحلول اللاسلكية المضمنة، ومكونات الترددات الراديوية، والمعالجات المدمجة والشبكات، ورقائق السيليكون المخصصة، وترميز التحكم في الحركة. 


شركة أفايا:

 الموقع: سانتا كلارا.

 عدد الموظفين: أكثر من 14,000.

 الحالة: تأسست في عام 2000، وهي تخلق تجارب اتصالات ذكية للموظفين والعملاء، وتعتمد حلولا مفتوحة لتبسيط الاتصالات. من خلال تعاونها مع الشركات الكبيرة والصغيرة والوكالات الحكومية ، توفر الشركة أنظمة الاتصالات الهاتفية المكتبية التي تستخدم بروتوكولات عناوين الإنترنت (IP) ، بروتوكول بدء الجلسة (SIP) للاتصال الهاتفي والنصي ، والوصول إلى الويب

ويوجد العديد من الشركات الأخرى ومنها

1. Facebook

2. Google

3. Netflix

4. Twitter

5. Yahoo!

6. Tesla

7. eBay

8. Intel

9. Adobe


من هم أغنى الناس في وادي السيليكون؟

 هل ترى من هم مليارديرات وادي السيليكون؟ لا شك أن الأغنياء في وادي السليكون هم مؤسسو التكنولوجيا، وأصحاب رؤوس الأموال، وعمالقة العقارات. العقارات هناك مرتفعة جدا من حيث الأسعار، والتي قد تتضاعف لمدة عشرة، إضافة قيمة إلى نظرائهم في أماكن أخرى، ومن اغني الشخصيات في وادي السيليكون

1. مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج.

2. والمؤسس المشارك أوراكل لاري إليسون.

3. جاك دوس من تويتر.

4. (مارك بينيف) من (سيلز فورس)

 

reaction:

تعليقات