القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم 5 أنشطة سياحية فى كوالالمبور

مدينة كوالالمبور


ان مدينة كوالالمبور هي عاصمة ماليزيا، حيث انها مركز دولة ماليزيا التجارية والثقافية والاجتماعية والديني ، تقع مدينة كوالالمبور في وسط غرب ماليزيا، مساحة مدينة كوالالمبور تبلغ نحو 243كم2، ويسكن فيها حوالي 1.8 مليون نسمة، وتصل الكثافة السُكانيّة فيها إلى 6 نسمة/كم2، يتحدث سكانها باللغة الماليزيّة التي تصم العديد من الكلمات العربية والصينية والمالاوية وبعض المصطلحات الانجليزية والهندية وهي اللغة الوطنيّة لدولة ماليزيا وتعرف باسم (بهاسا ملايو) أيضا . 

 الموقع الجغرافي لمدينة كوالالمبور

 تمتدّ مدينة كوالالمبور بين خطّ طول ′8 °3 شمالاً، وخطّ عرض ′41 °101 شرقاً، وتقع جغرافياً على السواحل الغربية لشبه الجزيرة الماليزيّة والتي تقع بين تايلاند وسنغافورة، وغرب إندونيسيا ، ويبعد المطار الدولي عن مدينة كوالالمبور ما يقارب نصف ساعة بالقطار. 

المناخ لمدينة كوالالمبور 

تتميز مدينة كوالالمبور بمناخها الاستوائي الذي يتميز بالحرارة المرتفعة مع وجود رطوبة عالية في معظم اشهر السنة، مع هطول الامطار في بعض الأحيان، وعلى الرّغم من ذلك إلا أنّ كوالالمبور تتمتع بدرجات حرارة منخفضة عن باقي المناطق الأُخرى في ماليزيا؛ وذلك لأنها محاطه بالأودية الجبليّة من جهات عدة والتي تحميها ، تتراوح متوسّط درجات الحرارة في كوالالمبور بين 29-35 نهاراً ، أمّا ليلاً بين 26-29. 

تاريخ كوالالمبور 

تأسست مدينة كوالالمبور في عام 1857م وذلك على يد رجا عبد الله، وهو أحد أفراد العائلة الملكية سيلانجور، حيث قام رجا عبد الله مع ٨٧ عاملا صينيا باستكشاف مدينة كوالالمبور اثناء بحثهم عن خام القصدير، ووجدوا القصدير فيها ومن هنا بدأ بتطوير المدينة، فقد بدأت بمنجم لاستخراج خام القصدير منها، ومع مرور الوقت اصبحت المدينة و مركزاً تجاريّاً هاماً في ماليزيا، وفي عام 1880م سيطر الحكم البريطاني عليها اهتموا بتطويرها مما ساعد ذلك المدينة على جعلها إلى مركز حضري رئيسي ، شهدت مدينة كوالالمبور العديد من الاحداث اهمها الحرب العالمية الأولى والثانية ، واعلن انها إقليمياً اتحادي في عام 1974م. 


السّياحة في كوالالمبور

 تستقبل مدينة كوالالمبور ملايين السيّاح من جميع انحاء العالم في كل عام ، ومن أبرز الوجهات السياحيّة فيها :


1- برجا بتروناس التّوأم 

 يُعد برجا بتروناس التوأم رمزاً مميزاً لمدينة كوالالمبور، حيث أنهما كانا أطول بُرجَين في العالم قديما، صمّم البرجين تصميما معماريا بارزا بشكل ماهر ورائع، حيث صممه المصمم سِزار بيلي وشركاؤه، والذي استوحي طراز تصميمه من التصميم المعماري الإسلامي ، ويصل ارتفاع البرجين إلى 452م، ويتكونان من 88 طابقاً. 


2- برج منارة كوالالمبور

أنشطة سياحية فى كوالالمبور


شيد البرج عام 1994م ولا يقل اهمية عن برجا بتروناس التوأم، يمكن مُشاهدة برج منارة كوالالمبور من أيّ مكان في المدينة، بحيث يصل ارتفاعه إلى حوالي 421م. 


3- كهوف باتو

أنشطة سياحية فى كوالالمبور


بتألف كهوف باتو من ثلاثة كهوف رئيسيّة وعدة كهوف صغيرة من الحجر الجيري، ويبعد حوالي 11كم من شمال مدينة كوالالمبور، ويضم عدداً من التماثيل الأثرية ومعبداً قد يعود عمره إلى اكثر من 100 عام. 


4- مبنى السُّلطان عبد الصّمد

أنشطة سياحية فى كوالالمبور


 شيد هذا مبني السلطان عبد الصمد في عام 1897م، وسمي على اسم السلطان عبد الصمد الذي حكم منطقة سيلانجور في ذلك الوقت، وهو من أقدم المباني التي بنيت على الطراز الموريّ، وقد صمّمه المصمم المعماري نورمان. 


5- حديقة كوالالمبور للطيور

تعرف حديقة كوالالمبور للطيور ايضا باسم بحديقة تامان بورونج، وتعد أكبر حديقة طيور مُغطّاة في جميع أنحاء العالم، افتُتِحت في عام 1991م، و تضمّ أكثر من 3.000 طائر من أكثر من 200 نوع من جميع أنحاء العالم ، وتبلغ مساحة الحديقة حوالي 20.9 الف متر مربع.

 

reaction:

تعليقات