القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة مسلسل حريم السلطان

قصة مسلسل حريم السلطان

 قصة مسلسل حريم السلطان يود أن يعرفها كل المحبين للمسلسلات التركية خاصة المسلسلات الاجتماعية لأنها مسلسلا يقدم فترة زمنية يرغب الكثيرين في التعرف عليها وعلى طبيعة الحياة فيها.

قصة مسلسل حريم السلطان

مسلسل حريم السلطان هو أحد المسلسلات التركية التي تجذب انتباه الكثيرين لأنه يحكي عن عصر الدولة العثمانية خاصة في ذروتها بداية من عام 1520 وتحديدًا حياة سيلمان القانوني الذي كان يعرف عنه نزواته النسائية والذي كان محل جدال كبير حتى أن البرلمان التركي طالب بعزله.

كان السلطان قائدًا لبعض الحملات العسكرية بنفسه والتي وصلت إلى أعماق أوروبا وتحديدًا دولة فيينا وكان عدد هذه الحملات 13 حملة عسكرية فتح خلالها 360 حصنًا وقلعة.

اتسعت مساحة الدولة الإسلامية في عهده وأصبحت أقوى دولة على مستوى العالم، ويذكر أن عدم حدوث أي تمرد أو انقلاب عليه من الجيش العثماني أو من الانكشارية يعود إلى قيادته للجيش خاصة أنه استطاع أن يكسب احترام الشعب التركي وجيشه بعد أن ساهم في أن تكون الدولة الإسلامية هي الأقوى عالميًا.

بالرغم من نصيحة الأطباء له بأن يظل في اسطنبول بعد أن تخطى السبعين من عمره لكنه خرج قائدًا للجيش لكن المسلسل لم يعرض هذا الجانب.

ملخص قصة مسلسل حريم السلطان

يحكي المسلسل قصة السلطان سليمان القانوني حاكم الدولة العثمانية خلال الفترة الذهبية التي شهدتها هذه الدولة بداية من 1520 إلى أن توفي السلطان في عام 1566 م.

السلطان سليمان القانوني من أهم حكام العصر العثماني لذلك اهتم المسلسل بأن يحكي قصته في القرن السادس عشر وخاصة ما يحدث في الحرملك السلطاني وهو المكان الذي كان يخص الجواري.

بدأت أحداث المسلسل منذ تولي السلطان الحكم وهو في السادسة والعشرين من عمره وبدأ يهتم بتأسيس امبراطورية عثمانية تفوق امبراطورية الإسكندر الأكبر وأن يصبح الجيش العثماني في عهده لا يقهر.

استطاع القانوني أن يحكم تركيا لمدة 46 عامًا وبالفعل أصبحت أكبر الإمبراطورية العثمانية أكبر إمبراطوريات العالم، بدأت معركة السلطان سليمان بعد أن جاءه نبأ تتويجه سلطانًا على البلاد أُثناء قيامه برحلة صيد.

بعد أن أصبح سلطانًا على البلاد ترك زوجته ماهيدفران وابنه مصطفى وترك قصره في مدينة مانيسا وتوجه مع صاحبه المقرب منه إبراهيم إلى قصر طوب قابي في الأستانا وكانت عاصمة الدولة العثمانية وقتها.

في هذه الأثناء ذهبت إحدى السفن العثمانية إلى البحر الأسود حتى تحصل على نساء تقدم هدايا للقصر ومن هؤلاء النساء كانت ألكساندرا لا روسا وهي ابنة أحد الكهنة الروسيين الذين ينتمون للمذهب الأرثوذكسي وتحول اسمها بعد ذلك إلى هُرم وأصبحت زوجة للسلطان وأم ولده سليم.

تولى سليم حكم الدولة العثمانية بعد أن توفي والده بعد أن حاك العديد من المكائد وأيضًا سَفَك الدماء مما أدى إلى الوزير الأكبر للسلطان سليمان وهو إبراهيم باشا ثمن إراقة هذه الدماء.

وقام سليم بإعداد أحد أبنائه حتى يستطيع الاستمرار في السلطة بشكل دموي وذلك لكي يبرر أن كل شيء يكون مقبولا بهدف انتصار لعبة السياسة والسلطة.

أبطال مسلسل حريم السلطان

قدمت قصة مسلسل حريم السلطان على أربعة أجزاء وجسدت شخصية الجارية الروسية التي لا تستطيع تحدث الألمانية إلا قليلا الممثلة الألمانية من أصل تركي مريم أوزرلي وقدمت نور فتاح أوغلو شخصية زوجة السلطان الأولى وأم ولي عهده الأمير مصطفى، قدم دور السلطان سليمان الممثل التركي القدير خالد ارغنج، أما دور والدة السلطان فقد قدمته نباهت جهره.

reaction:

تعليقات