القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة مسلسل باب الحارة

قصة مسلسل باب الحارة

 قصة مسلسل باب الحارة من القصص التي تدور في أحداث درامية، في فترة العشرينات من القرن الماضى، يحكي المسلسل الحياة الشامية بشكل كوميدي درامي واجتماعي، كان أول عرض للمسلسل في عام 2004 وبسبب النجاح الكبير الذي حققه تم عرض عشر مواسم على سنوات متتابعة آخرها في عام 2017، وقد حظي بشعبية كبيرة في جميع أنحاء الوطن العربي.

احداث مسلسل باب الحارة

المسلسل يتكون من أجزاء مختلفة وكل جزء له قصه مختلفه تماما عن الاجزاء الاخرى.

كما ان احداث المسلسل متشعبة ومختلفة في كل حلقة، ويتميز بالطابع الاجتماعي الذي تطغى عليه روح الكوميديا، هذا المسلسل مناسب للكبير والصغير، ومناسب مجموعات الأسرية.

يحرص المسلسل على التركيز على بعض العادات والتقاليد الشامية والعربية بشكل عام، ونقد بعض هذه العادات، كما أن المسلسل يحتوي على بعض الأحداث الدرامية المحزنة مثل حالات الاستشهاد والقتل التي كانت منتشرة في هذه الحقبة من الزمن.

استطاع مسلسل باب الحارة أن يقدم المجتمع الشامي في صورة نبيله وشهامة عالية وأخلاق حسنة، وقدرة كبيرة على التضحية من اجل العرب.

شخصيات مسلسل باب الحارة والأماكن التي تدور فيها الأحداث

قدم المسلسل العديد من الشخصيات التي قام بأدائها أفضل الممثلين في المجتمع العربي، لأن المسلسل قدم على مدار اثني عشر عام، فقد عمل فيه الكثير والكثير من افضل الممثلين.

والمحزن في الأمر أن بعض هؤلاء الممثلين الذين أحببناهم في أدوارهم المميزة قد فارقوا الحياة ولكن تركو ورائهم هذا الاثر الباقي.

من الممثلين المشاركين كل من:

  • ليلى سمور قامت بأداء دور فوزية، في الجزء الأول والثاني، وتنحت عن الدور لتحل محلها الممثلة شكران مرتجى.
  • مصطفي سعدان في دور معتز.
  • سعيد عبد السلام في دور جار الادعشري.
  • سناء سواح.
  • وسيم غانم
  • ابراهيم كيكي.
  • نوار بلبل.
  • قمر النجار.

وغيرهم من الشخصيات المؤثرة والتي قامت بالعديد من الأدوار المؤثر خلال العشر مواسم من مسلسل باب الحارة.

نجاح مسلسل باب الحارة

بالرغم من النجاح الكبير الذي حققه المسلسل على مدار العشر اجزاء إلى أنه تعرض للكثير من الانتقادات من المشاهدين والعديد من الكتاب وذلك بسبب احتوائه على الكثير من الأخطاء التاريخية بالنسبة للأحداث و تاريخ وقوعها بالإضافة إلى بعض الأخطاء الدرامية في الكثير من المشاهد.

كما انتقد بعض المشاهدين قيام طاقم عمل المسلسل بتغيير الممثلين في الجزء الثاني والاول واستبدالهم بآخرين في الجزء الثالث من المسلسل، وهذا ما جعل الجمهور يقارن بين أداء الشخصيات الجديدة بشخصيات الجزء الاول وخاصة مع ضعف الأداء في نظر العديد من المشاهدين والمتابعين للأحداث.

أما في نظر العديد من النقاد والكتاب فإن المسلسل يحتوي على بعض الأفكار السلبية تجاه المرأة الشامية في هذه الفترة من الزمن، فقد صورها بأنها متفرغه النميمة والحديث فقط، غير أن الواقع يقول غير ذلك، فقد كان لها دور كبير في المقاومة والجهاد مع الرجال.


reaction:

تعليقات