إغلاق القائمة

    صناعة الثروة

    صناعة الثروة

    يوجد حاليا فى عصرنا هذا العديد من مصادر الدخل التي تساعدك فى صناعة الثروة وبناء ونجاح مركزك المالي فقد تعددت وسائل بناء وصناعة الثروة واصبح اكثر سهولة من الماضي.

    هناك بعض الاستراتيجيات التي تعتبر خطوات اساسية فى صناعة الثروة:

    الخطوة الأولى: قم بحصر نفقاتك:

    يوجد شخص ليس لدية نفقات سواء شخصية او عائلية ولكن يجب ان نذكر هنا ان النفقات نوعان اولية والاخرى ثانوية، فالنفقات الاولية هي النفقات الاساسية التي لا غنى عنها كالغذاء والشراب والملبس وغيرها من النفقات التي لا غنى عنها. بينما النفقات الثانوية هي التي نستطيع الاستغناء عنها او على الأقل التقليل منها وتحجيمها بقدر المستطاع فمثلا ان كنت تدفع فى شيء او ايجار ما مبلغ معين وهناك بدائل اخرى لتوفير هذا المبلغ فلم لا تقوم بذلك ولا تقول ان هذه مبلغ ضئيل وتتكاسل عن توفيرة فصدقني ان هذا المبلغ الضئيل من الممكن ان يحقق لك على المدى البعيد فى حالة ادخارة مثلا واستثمارة مبلغ اكبر بكثير جدا عن ما تتوقع وايضا النفقات الثانوية التي تستطيع ان الاستغناء عنها تماما فلا تتردد فى ذلك وخاصة ان كان هناك بطاقات ائتمانية  او قروض بنكية فلا تفكر وقم بغلقها الان قبل غدا حيث انها تتراكم وكن على على ان الفوائد البنكية هي اسوأ عبء يمكن ان يكون على الشخص خاصة انك يمكن ان تراه مبلغ بسيط ولكن اقسم لك انه كارثة بمعنى الكلمة ان كان بسبب نفقات ولكن الحالة الوحيدة التي يمكننا القوم انه مفيد هو ان كنت تستثمر هذا القرض وتأتى بأموال اكثر مما تدفعها.

    الخطوة الثانية: لا تعتمد على مصدر دخل واحد: 

    من اساسيات بناء الثروة هو ان تعمل على تعدد مصادر دخلك فهناك الكثير والكثير لكي تقوم بذلك وليس موضوعنا اليوم هو كيف نقوم بذلك ولكن سعيك وبحثك سيفتح لك افاق كثيرة ومتعددة من الاستثمارات التي يمكنك القيام بها وتفتح لك باب اخر من الدخل فهناك الكثير على سبيل المثال استثمارك فى الاسهم والسندات ولكن للاسف لا يوجد النوع الثاني بجميع الدول حتى الان وهناك الاستثمار العقاري وانك من الممكن جدا ان تستعمل هنا القرض لشراء عقار وتستفيد بفارق الدخل السلبي عن طريق الفرق بين العائد من قيامك بتأجيرة والمبلغ المسدد للقرض.

    الخطوة الثالثة: عود نفسك على الادخار واستثمار المبلغ المدخر:

    القاعدة التي يجب معرفتها جيدا هي الدخل ثم الادخار ثم الاستثمار وهذه القاعدة يجب اتباعها جيدا لتدنو فى طريق صناعة الثروة فعند اعتيادك على ان تقوم باستقطاع مبلغ معين كل شهر وقبل ان تقوم بانفاق اي شيء لتقوم بادخار هذا المبلغ سيصبح الامر بالنسبة اليك ليس غريب وستعتاد عليه وستقوم بحصر وظبط ما تبقى من راتبك مع المصاريف. وبعد ان تقوم بادخار مبلغ ما بمعدل ثابت فى بادىء الامر قم باستثمار هذا المبلغ فى شيء ما تعرفة ومضمون بالنسبة اليك وبالطبع هناك بعض المخاطرة التي يجب اخذها فى الاعتبار لذلك من الافل ان لا تقوم بالمخاطرة بكل ما تملكة. بعد اعادة استثمار المبلغ ستجد تلقائيا انك تستطيع ان تدخر وتستقطع لاحقا مبلغ اكبر شهريا لان نسبة الدخل التي تحققها قد ارتفعت بعد استثمارك وهكذا ستجد انك فى زيادة مستمرة وفى الطريق الصحيح طريق صناعة الثروة الذى قام على نهجه الكثير من اصحاب الملاين الذين قاموا بصناعة الثروة التي يملكوها الان بنفس الطرق السابقة.

    الخطوة الرابعة: ثقف نفسك ماليا دائما: 

    كثير منا يعتقد انه يعلم كل شيء عن المال وانه على دراية كافية بما حولة من استثمارات يشاهدها او يسمع عنها ويعتقد ان الكلام فى صدد هذا الموضوع لربما هو فقط مجرد تحفيز نفسى او مجرد اضافة لمعلوماته الكثيرة التي يمتلكها التي يعتقد انه على دراية بكل شيء. لكن الحقيقة التي يجب ان نذكرها ان الكثير والكثير ليست عندهم الثقافة المالية الكافية بل ربما ليست لديهم من الاساس فكثير منهم يعتبر ان المدارس والوظيفة هي اساس الحياه ولكن الحقيقة عكس ذلك تماما. وهناك ايضا الكثير منا لديهم شعور بقلق رهيب عن موقفهم المالي واوضاعهم وهذا بسبب قلة الثقافة المالية لديهم وقلة معرفتهم الجيدة بالمال. ويجب ان نعلم ان غالبية الناس ينظرون فقط الى النتائج الرهيبة التي يحققها الناجحون بالثراء فى النهاية ولا ينظرون ويتمعنون فى الخطوات التي قام بها هؤلاء الاشخاص وهم فى الطريق الى صناعة الثروة. فتذكر دائما ان الناجحون يحتفلون امام جميع الناس فى العلن بما حققوه ولكن ما تم فعلة وبذلة من جهد وتعب يتم فى الخفاء بعيد عن اعينهم.


    Nader
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع رهيبة .

    مقالات متعلقة