إغلاق القائمة

    كيف احفز الأخرين 

    كيف احفز الأخرين

    مع ازدياد حدة التنافس في السوق العالمي.. ومع تغير المؤثرات الخارجية لأي مجتمع   ولأى منظمة عمل أصبحت الحاجة قوية لإيجاد حل مناسب لهذه المعادلة الصعبة:
    غرض (هدف) منظمة العمل = زيادةالإنتاجية + جودة عالية + تخفيض السعر

    ولعلنا نتساءل هنا عن كيفية زيادة الإنتاج والجودة العالية وفي نفس الوقت تخفيض السعر ، وذلك برغم الضغوط الاقتصادية الهائلة وارتفاع اجور العمال ومستوى المعيشة.
    وباتت هذه القضية هي الشغل الشاغل لإدارة أي شركة أو منظمة انتاجية ولجأت الكثير من المنظمات إلى تخفيض العمالة بهدف خفض التكاليف والضغوت المالية إلا أن جميع المحاولات إن لم يكن اغلبها لم تنجح تماما في تحقيق المعادلة الصعبة. واضطرت هذه المؤسسات إلى رفع أجور العاملين الباقين بها وتدريبهم وتزويدهم بالدورات والتكنولوجيا الحديثة في محاولة لتعويض الفارق الذى حدث في العمالةـ بينما عانت شركات أخرى رفضت الاستغناء عن أي عامل لديها إلى زيادة رهيبة فى تكاليف العمالة.

    ما هو الحـل؟

    وجدت بعض النظمات المتميزة عن غيرها مفتاح الحل لهذه المعادلة ألا وهو القوى البشرية (العـامل) فهو مصدر الثراء الحقيقي لأي شركة ناجحة. فهو سر التطور التكنولوجي وهو مفتاح تميز الجودة المنتج وزيادة إنتاج الشركة . هذا فقط إذا وجد هذا العامل التحفيز المناسب        الدائم الذي يدفعه باخلاص وايمان تحقيق اغراض واهداف المنشأة التي يعتبرها المصدر دخلة الحقيقي فى تحقيق أمانيه وتأمين متسقبلة في المجتمع.  
    ومن هنا نعلم جيدا ان لنجاح اى شركة او منظمة هو ان تسال نفسك دائما وانت بمكانك كمسؤل سؤال كيف احفز الاخرين لضمان نجاح الشركة وازدهارها.

    تعريف : ما هو الحافز؟
    الحافز هو الرغبة الكامنة الموجودة في كل فرد والتي تدفعة الى القيام بتصرف معين والإحجام عن تصرف أخر.

    نظرتي X, Y  حول طبيعة الأفراد

    نظرية (X)

    يفترض أصحاب هذه النظرية أن:-
    الفرد العادي لا يحب العمل ويحاول أن يتحاشاه.
    ولسبب عدم حب الأفراد للعمل ، يلزم استخدام القوة والتهديد والتحكم حتى يتسنى أن نحقق بهم الأهداف المطلوبة في العمل.
    الفرد العادي يفضل أن يستسلم للقيادة ويتمنى الهرب من المسئولية ولديه القليل من الطموح ويهدف في النهاية إلى تأمين نفسه وحياته.

    نظرية (Y)

    وهي عكس النظرية السابقة تماماً ويفترض أصحابها أن:-
    • الطاقة الذهنية والجسدية المبذولة في العمل هي طاقة محببة للفرد تماماً مثل اللعب والراحة.
    • التحكم الخارجي والتهديد والقوة لا تعتبر وحدها وسيلة لدفع الآخرين لتحقيق أهداف العمل.. لآن الأفراد لديهم المقدرة على قيادة أنفسهم وتحقيق الأهداف متى آمنوا بها.
    • الفرد العادي يستطيع في الظروف الملائمة ليس فقط أن يتحمل المسئولية بل أن يسعى إليها ويقبلها.
    • القدرة على استخدام الذكاء والابتكار والتخيل (كحل لمشاكل العمل) متوفرة تماما وموزعة بين الناس جميعا.
    • لا يزال هناك الكثير من الطاقات والقدرات الكامنة والغير مستغلة جيداً لدى كثير من الأفراد.

    هل هناك ما يسمى بالنظرية (Z)؟

    وهو أسلوب الإدارة اليابانية المبني على التحفيز ويضمن ولاء العامل وجهده في العمل وذلك عن طريق:-
    • العمل مدى الحياة
    • زيادة متناسبة في الأجور وترقيات متاحة وعادلة للجميع.
    • فرص العلم والمعرفة والخبرة لكل جديد باستمرار.

    ما هو دورى كقائد لاحفز الاخرين

    دورك كقائد هو أن تعمل جاهدا على خلق مناخ مناسب مبني على فهمك الجيد لما يلي:-
    فهمك الجيد لشخصيات مرءوسيك.
    فهمك الجيد لاحتياجاتهم.
    فهمك الجيد لقدراتهم وإمكانياتهم.
    سؤال نفسك دائما كيف احفز الاخرين هو السؤال الذى يمكن أن تطبق اجابتة على المرؤوسين بمرونة لخلق الفرصة المواتية والمناسبة لإطلاق الحافز الداخلي لدى الأفراد.
    Nader
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع رهيبة .

    مقالات متعلقة